الدولية

    عقد مجموعة من اعضاء المجلس البلدي بنابل (9) ندوة صحفية صباح اليوم بنابل لتسليط الضوء على ظروف العمل صلب المجلس البلدي بنابل و عبروا عن استيائهم من تدهور المناخ داخل المجلس و الاقصاء من قبل رئيسة البلدية و من يعاضدها على حد تعبريهم و اصرارهم على خرق القانون المنظم لعمل الجماعات المحلية عل حد تعبيرهم.

    أوضحت وزارة تكنولوجيات الاتصال والتحول الرقمي أن التطبيقة التي استخدمت لمتابعة مدى الالتزام بالحجر الصحي العام، استندت على معطيات عامة حول حركية استعمال الهاتف الجوال في منطقة معينة دون الاعتماد على المعطيات الشخصية للمواطنين.

    وأكدت الوزارة في بلاغ أصدرته على إثر تصريح رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ الذي أشار فيه إلى إستعمال هذه التطبيقة، أنها تحرص في كل التطبيقات التي تم تطويرها واستعمالها على احترام تطبيق مقتضيات القانون المتعلق بحماية المعطيات الشخصية وذلك بالتشاور مع الهيئة الوطنية لحماية المعطيات الشخصية.

    وكشف الفخفاخ، في حوار مشترك لإذاعة موزاييك وقناة التاسعة الخاصتين، أنه تم إعتماد شرائح الهواتف الجوالة من خلال "قاعة العمليات"، خلال فترة الحجر الصحي الشامل، لمراقبة ومتابعة تجمعات المواطنين في صورة وجودها ومدى التزامهم بالحجر الصحي، وذلك في إطار اجراءات الحماية والتوقي من إنتشار عدوى الفيروس، حسب قوله.

    وبين أن "هيئة النفاذ إلى المعلومة صادقت على إجراء مراقبة أماكن تجمع التونسيين عبر شرائح الهاتف الجوال خلال فترة الحجر الصحي الشامل، ولم نفعل أي شيء خارج القانون وقمنا بهذا الإجراء تحت إشراف هيئة حماية المعطيات الشخصية".

     

    قدمت رابطة الناخبات التونسيات  الخميس 13 فيفري 2020 تقريرها النهائي حول مشاركة النساء في الانتخابات التشريعية والرئاسية السابقة لأوانها بدورتيها الأول والثانية 

    حيث بينت الخبيرة وعضوة رابطة الناخبات التونسيات أنوار منصري انه  رغم ايجابيات المسار الانتخابي إلا أنه تم تسجيل عدة خروقات تعلق بالحملات الانتخابية والمترشحين والتزكيات ومحاولات التأثير في الناخبين وخاصة رصد العنف المسلط على المرأة حتى صلب الهيئة العليا المستقلة للانتخابات.

     وبينت أن ملاحظي وملاحظات الرابطة سدلوا غياب التنسيق في المواقف بخصوص تصريحات أعضاء الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات و تسليط عنف سياسي قائم على أساس التمييز بين الجنسين على العضوة الوحيدة بمجلس الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات.

     وعبرت الرابطة عن مخاوفها وتوجسها من عدم نشر محضر إلغاء هذه الخطة مؤكدة أن الهيئة رفضت مدهم لبعض المحاضر  في سياق الحق في النفاذ للمعلومة منها طلب الحصول على محاضر  القائمات المالية لمرشحي الرئاسة  وفيها قضية منشورة حاليا مؤكدةأن بعض أعضاء الهيئة اتسموا في تعاملهم مع بعض المرشحين للرئاسة   بعدم الحياد من خلال مجاراتهم  لتوصيف أخلاقوي ضد بعض المرشحين  وتوصيف طلبهم بأنه مهازل وفلكلورية كما رصدت الرابطة إستغلال بعض الأعضاء بالهيئة لصفحاتهم الخاصة  بموقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك للإعلان عن إجراءات  تهم الهيئة  والتصريح بآراء شخصية حسب ماجاء في تقريرهم النهائي حول الإنتخابات التشريعية والرئاسية لسنة 2019 الذي تم إعداده بالتعاون مع فريق برنامج" من أجل ديموقراطية مندمجة وتشاركية في تونس.

    واعتبرت أنوار منصري  أن دورية الإنتخابات مهمة ولكنها جزء فقط من الديمقراطية وليست الديمقراطية كلها مؤكدة أنه رغم الانتقادات الموجهة لهيئة الإنتخابات ودعت إلى  ضرورة الإسراع حاليا في مطالبة مجلس نواب الشعب بإقرار قانون يتعلق  بالإنتخابات التشريعية السابقة لأوانها لكي لاتكون الانتخابات محل تجاذبات سياسية إضافة إلى طلب الرابطة بأهمية تقنين الإشهار السياسي وشركات سبر الآراء لتفادي توجيه الأصوات.

    وأوصت الرابطة   بدعم المحكمة الإدارية  لمساعدتها على فض النزاعات في ظروف أسلم مؤكدة رصد الرابطة وجود مرشحين مالكين لأسهم من وسائل إعلان تلفزية وإذاعية  كما تمت ملاحظة وجود تداخل بين الترشحات بين ماهو بلدي وتشريعي وعدم استقلال بعض الوزراء الذي يمس من مبدأ حياة الإدارة.

     وأعلنت منصري أن نحو 98% من المراكز التي غالبا ماكانت مدارس ابتدائية كانت مهيئة لتسهيل وصول الناخبين خلال الإنتخابات التشريعية.

     كما رصدت  الرابطة وجودعنف سياسي قائم على أساس التمييز بين الجنسين وذلك خاصة في التعامل مع العضوة الوحيدة بمجلس الهيئة العليا المستقلّة للانتخابات إلى جانب عدم تجاوب الهيئة مع مقترح إعتماد حافلة انتخابية مواطنية لمكاتب الاقتراع الموجودة ببعض المناطق الحدودية ذات التوقيت الاستثنائي وهو مادفع  إلى جانب  تسجيل  نسب مشاركة ضعيفة بعدة مراكز هذا إلى جانب محاولات إستمالة الناخبين بمنحهم أموالا للتأثير في إختياراتهم تراوحت قيمتها بين 10 إلى 50 دينار مع ثلاثة مرشحين بارزين خاضوا الانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها في 2019 إلى جانب  وجود نقل جماعي من قبل قائمات مترشحة والتي ستنتهي بالضرورة إلى خرق مبدأ حرية الانتخاب من جهة مع شبهات بشراء أصوات و لو باستعمال وسائل النقل.

    هذا وقد استنكرت رابطة الناخبات التونسيات  رفض مطالب النفاذ التي تقدّمت بها الرابطة  للهيئة  قصد الاطلاع على القائمات الماليّة المقدّمة من طرف الوكلاء الماليين للمترشحين للانتخابات الرئاسية و محاضر المخالفات الانتخابية المسجلّة خلال الحملة الانتخابية و يوم الاقتراع من طرف أعوانها، مما أوجب تقديم عريضة طعن لدى هيئة النفاذ للمعلومة و استغراب بخصوص ردّ هيئة الانتخابات التي أنكرت فيه اختصاصها بالنظر في القائمات المالية رغم التنصيص على هذه الصلاّحية بقرارها.

     من جانبه قال رئيس الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات  نبيل بفون ردا على بعض الانتقادات الموجهة للهيئة أ يرحب دوما بمقترحات الرابطة وتوصياتها خاصة بعد التعاون المثمر الذي انطلق بينهما منذ انتخابات 2011 لإيمانه بان إدماج المرأة في العملية الإنتخابية تعتبر تحديا لكل الهيئات الإنتخابية في العالم مشيرا إلى  أنه وعد بتنفيذ 3 طلبات للرابطة أولها مراقبة العنف السياسي ضد الرماة وتم إدراجها في دليل الحملة الانتخابية ضمن قسم كامل والاستمارات معتبرا أن الأمر يتطلب مجهودا أكبر والوعد الثاني يهم دقة المعطيات الإحصائية  خاصة يوم الاقتراع لرصد نسبة مشاركة المرأة طوال اليوم ويعلن انه سيقدم  التقرير النهائي للهيئة أواخر مارس القادم مشيرا إلى أن الوعد الثالث لم يتم تحقيقه لصعوبات لوجيستيا حالت دون توفير  النقل للناخبين  والناخبات الذين يسكنون القرى المناطق الداخلية وخاصة التي تهددها العمليات الإرهابية  وفي استعراضه لبعض الأرقام قال  إن المترشحات للانتخابات التشريعية مثلت 74.5 لكن 14.5 بالمائةو نجحوا في رئاسة القائمات وهناك تساؤل حول هل انه من المفروض تواجد تناصف عمودي وافقي  في الانتخابات التشريعية أم لا معتبرا انه  من الضروري تعميم التناصف الأفقي والعمودي في الانتخابات التشريعية كما الانتخابات البلدية.

    وأضاف بفون  أن التغطية الإعلام للحملات الانتخابية أن هناك هضم لحق النساء في التغطية الإعلامية خلال حملاتهم الانتخابية  منذ 2011 إلى اليوم  معتبرا أن هناك عم كبير ينتظر المرأة التونسية لفرض مايمنحه له الدستور مشيرا إلى انه سيكون هناك دراسة تحليلية  محترمة وايجابية جدا على مشاركة المراة في الفترة الانتخابية.

    وفي تعليقه على  اعتبار تجميد عضوية الناطقة الرسمية والمرأة الوحيدة بمجلس الهيئة واعتبار ذلك تمييزا وعنفا سياسيا مسلطا على المراة قال فون  إنه لا ينكر أن الفترة الانتخابية شهدت إشكاليات في الاتصال وتجميد عضوية الناطقة الرسمية للهيئة.

    واعتبر أن ذلك لا يمنعه  من القول أنه ربما تم تسليط بعض العنف من خلال تجميد العضو حسناء بن سليمان.

    أطلقت صباح اليوم الأربعاء 29 جانفي 2020، أربع جمعيات تونسيّة مبادرة جديدة فريدة من نوعها تُعنى بإيصال صوت كلّ التونسيّين إلى مؤسسة رئاسة الجمهوريّة، وهي مبادرة مدنية تحت عنوان  ''#أصوات_التوانسة" وشعارها ''مافمّاش علاش نستنّى عملنا مبادرة وازدمنا'' تحُث مؤسسة رئاسة الجمهورية على مزيد التفاعل وتطوير التواصل مع مكوّنات المجتمع المدني ووسائل الإعلام عبر آليات فعالة.

     

     

    هذه المبادرة ستكون في شكل منصّة إلكترونيّة يمكن أن يدخل لها أيّ مواطن عادي ومن مهتم بالشأن العام، وهي مبادرة رائدة يمكن لكلّ الناس المشاركة فيها لأنّ الرقمنة ساهمت في تسهيل كل المعاملات وتسجيل صوته ومشاكله ويتمّ إيصالها لرئاسة الجمهوريّة ويصله الردّ لاحقا. وأكّد نزار الشعري رئيس منظمة تونيفزيون أنّ هذه المبادرة صادقة ولها تمويل ذاتي كما انّه لا علاقة لها بأيّ طرف سياسي، ويمكن لهذه المبادرة أن تتضمّن مبادرات تشرعيّة يتمّ إيصالها لرئيس الدولة ويقع مناقشتها في مجلس نواب الشعب. 


     

    الجمعيات الأربع هم، جمعية تواصل قدماء كلية الحقوق والعلوم الإقتصادية والسياسية بسوسة تحت إشراف رئيسها لطفي قروز، وجمعية الضفاف لتنمية الكفاءات تحت إشراف رئيستها حياة بن صالح عياد،  ومنظمة تونيفزيون وممثلها نزار الشعري، والجمعية التونسية للتربية على وسائل الإعلام في شخصها ناجح الميساوي.

     

    هذه الجمعيات وجّهت رسالة إلى رئيس الجمهوريّة قيس سعيّد وهي كالآتي: 

     

    99 يوما مرّت منذ توليكم رئاسة الجمهوريّة التونسيّة، بفضل أصوات حوالي مليونين و777 ألف تونسي وتونسية، منحوكم الثقة آملين في مستقبل أفضل لتونس وللتونسيين في كل مكان داخل تونس وخارجها.

     

    وانتظر التونسيون منذ الأشهر الثلاث الماضية، أن يسمعوا تفاعلا مع أصواتهم ويرو رجع صداهم ويشعروا بوقع ثقتهم، في مبادرات وحلول نابعة من مؤسسة الرئاسة، تُسهم في تحقيق انتظارات الشعب وتطلعاته.

     أصوات التونسيين اليوم غير قادرة على النفاذ إلى آذان مؤسسة الرئاسة ولا المشاركة في الإقتراح والمبادرة بسبب الحواجز الحائلة دون مختلف مكونات المجتمع المدني وممثلي وسائل الإعلام.

     

    من أجل ذلك فإنّ ممثلي مكونات المجتمع المدني المجتمعين اليوم في إطار مبادرة #أصوات_التوانسة توجه إليكم هذه الرسالة المفتوحة من أجل تطوير العلاقة مع المجتمع المدني ووسائل الإعلام وتحث على تحسين أطر وقواعد التعاطي معها مقترحة جملة من الوسائل والآليات من أجل تعزيز قيم الشفافية والديمقراطية التشاركيّة صلب مؤسسة الرئاسة وحتى تكون أنموذجا يُحتذى لبقية مؤسسات الدولة وهياكلها.

     

    • المبادرة المدنية #أصوات_التوانسة هي منصّة تفاعلية مفتوحة بين مختلف مكونات المجتمع المدني ووسائل الإعلام والمواطن لتعزيز التفاعل بين القائمين على مؤسسة رئاسة الجمهوريّة ومحيطها المدني والمجتمعي.

    • المبادرة المدنية #أصوات_التوانسة هي نافذة من أجل تعزيز الشفافية وحوكمة البيانات والمعطيات وتعزيز التفاعل مع ممثلي وسائل الإعلام وتطوير التواصل مع مختلف مكونات المجتمع المدني. 

    • المبادرة المدنية #أصوات_التوانسة هي مفتوحة لمختلف مكونات المجتمع المدني ولجميع القوى الحيّة المؤمنة بالحريّة والديمقراطيّة والشفافيّة.

     

    منظمة تونيفزيون: تأسّست منذ سنة 2016 ، تُعنى بتطوير القدرات الريادية لدى الشباب، تضمّ 150 نادي في 150 مؤسسة جامعيّة، تهدف إلى تطوير  المهارات اللّينة لدى الطلبة للعمل في المجتمع، وتلقينهم آليات التواصل. تضمّ 5000 منخرط وناشط، وسنة 2019 قدّموا 503 نشاط بحضور  183 ألف طالب في كافة أنحاء الجمهوريّة. 

     

    جمعية الضفاف لتنمية الكفاءات: هدفها التشجيع في تطوير الكفاءات في جميع المجالات والشريحة المستهدفة هم الطلبة الذين بصدد إجراء مشاريع التخرج في الجامعات، تربط بينهم وبين مؤسسات التمويل الخاصّة والعموميّة وتعمل لفائدة الحرفيات عن طريق البنك التونسي للتضامن وموجّهة للفئات الهشّة، والهدف الجامع هو تحقيق التنمية المستدامة في كلّ المجالات. 

    جمعية تواصل قدماء كلية الحقوق والعلوم الإقتصادية والسياسية بسوسة: تضمّ إطارات الدولة ومتخرجين قدماء من الجامعة منذ 1985، لها هدف أكاديمي للعمل في كلّ المجالات، وهدف إجتماعي يهدف لمدّ يد المساعدة في كلّ الجامعات التونسية للأساتذة  الذين يعانون من ظروف هشة، ولها هدف ثقافي ترفيهي، وقامت بـ 28 دورة تكوينية.

     

    الجمعية التونسية للتربية على وسائل الإعلام : تأسست سنة 2013، خاصّة بالشباب والطفولة، تضم إعلاميين وإطارات تربوية وطلبة وباحثيين، تهدف لمناهضة التحريض  عبر وسائل الإعلام، قامت بالعديد من الأنشطة بالشراكة مع وزارة التربية وزارة شؤون الشباب والرياضة والعديد من المتدخلين والهدف الرئيسي تكوين الطفل على كيفيّة إيصال صوته عبر الإعلام. 

     

    وأشارت الأربع جمعيات أنّ الأيدي مفتوحة لكل الجمعيات التي تتماشى معهم في طريقة التفكير من أجل تحقيق نفس الأهداف.

    ي.ر
     
     

    ثقافة إيمان بحرون بترشيح من مجموعة اعلام فرنسا العالمي France Media monde حاضرت الإعلامية التونسية ايمان بحرون الاربعاء حول معوقات وصول المرأة في تونس إلى مواقع القرار والمسؤولية في المجال الإعلامي مؤكدة أن النسب لا تتجاوز 9% حسب آخر احصائيات صادرة عن الهايكا وأن جزءا منها هو نتيجة توارث عدد من الاعلاميات المسؤولية بشكل عائلي.

    السياسية - الثلاثاء, 17 كانون1/ديسمبر 2019 17:37

    الدليل الأولّ لصحافة البيانات بتونس

    في إطار برنامجها التدريبي حول صحافة البيانات، نشرت الجمعية التونسية للحوكمة الالكترونيّة دليلها التدريبي حول صحافة البيانات، والذي يعدّ الأولّ من نوعه في تونس.

    اجتمعت الهيئة المديرة للجامعة التونسية لمديري الصحف صباح الخميس 12 ديسمبر 2019 للنظر في النقاط المدرجة في جدول أعمال اجتماعها الدوري ومنها بالخصوص تلك المتعلقة بتعطّل مسار تنفيذ انتفاع المؤسسات الصحفية بامتياز تكفل الدولة بمساهمة الاعراف في النظام القانوني للضمان الاجتماعي للصحافة المكتوبة حيث لم يتم الى حدّ الان إمضاء الأمر المتعلّق بتمديد أجل الانتفاع بالامتياز المذكور رغم الاتفاق بشأنه بين الوزارات المعنية من جهة والجامعة التونسية لمديري الصحف من جهة أخرى.

    خيَّب أوباما آمال العرب أكثر من أي رئيس أمريكي آخر، وربما كان ذلك لحجم ما وضعوا من آمال عليه، استندت هذه الآمال إلى كونه أسود، مما عني للعرب المشاركة الوجدانية بين الضعفاء، وعلقوا آمالاً على جذوره الإفريقية المسلمة، والذي يقرأ مذكرات ميشيل أوباما يحس بأن العرب وقضاياهم لم يكونوا يوماً يشغلون موقعاً مهماً من تفكير الرئيس الأمريكي أو شعبه ، أسامى بن لادن من بين كل العرب هو الذي أثار اهتمامه، لدرجة أن التخلص منه كان إحدى القضايا الكبرى التي التزم بها أوباما أمام شعبه.

    عرضت قناة زفيزدا الروسية مشاهد للحقيبة النووية التي تلازم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أينما حل، قائلةً إنه للمرة الأولى يتم الكشف عن هذه الحقيبة. يُظهر مقطع الفيديو (الدقيقة 2:36) الذي بثته القناة مشاهد تظهر بوضوح محتويات الحقيبة النووية، ومن بينها أزرار، أحدها أبيض اللون، لإطلاق الصواريخ. قناة «روسيا اليوم» نقلت الخميس 5 ديسمبر/كانون الأول 2019، عن مقدم البرنامج على محطة «زفيزدا» قوله إن «هذه الحقيبة يحملها ضابط يتواجد على الدوام في مكان ما بقرب القائد الأعلى للجيش الروسي. أحد مكونات هذه الحقيبة كرت الذاكرة، وهو أحد المفاتيح في الحقيبة».

    Please publish modules in offcanvas position.