عائلة بريطانية توثق رحلتها إلى الشرق الأوسط.. صور عمرها 112 عاما

    عائلة بوين تجلس مع السكان المحليين عائلة بوين تجلس مع السكان المحليين

    عائلة بريطانية توثق رحلتها إلى الشرق الأوسط.. صور عمرها 112 عاما

    By / منوعات / الجمعة, 30 تشرين1/أكتوير 2020 16:25

    قبل 112 عام سافرت أسرة بريطانية إلى الشرق الأوسط وتحديدا إلى المغرب والجزائر لتعود من هذه الرحلة بكنز زاخر من الصور تنافس به أنستقرام في الوقت الراهن.

    تشير صحيفة ديلي ميل البريطانية إلى أن الألبوم الضخم يحتوي على 500 صورة وبطاقة بريدية التقطتها عائلة بوين خلال الرحلة.

     

    وتظهر الصور قيام الزوج والزوجة وابنتاهما بتصوير كل خطوة تقريبًا في رحلتهم التي استغرقت شهرًا.

    سيدة ترتدي زيا تقليديا مغاربيا

    غادرت عائلة بوين بريطانيا من ميناء ساوثهامبتون على متن قارب في 4 مارس/ آذار 1908 لتبدأ في تصوير الألبوم الذي يبلغ عدد صفحاته 100 صفحة ويبلغ سمكه حوالي خمس بوصات. يوثق الألبوم الحياة اليومية في المغرب وتونس والجزائر في ذلك العام.

    سيدات يتناولن الشاي

    قامت العائلة بزيارة المعالم الأثرية في أماكن مثل جبل طارق والجزائر وبسكرة وقسنطينة في الجزائر وقرطاج والجم والقيروان في تونس.

    اثنتان من عائلة بوين تمتطيان الجمال

    وتشير روكسانا كاشاني، المختصة بشؤون الفن الإسلامي والشرق الأوسط في دار بلومسبيري للمزادات "إنه حقًا ألبوم ضخم وواسع". 

    أحد شوارع المغرب عام 1908

    يضم الألبوم صورا للحياة السكان المحليين مثل صانعي السجاد وكذلك الرعاة والبدو.

    سيدة ترتدي ملابس تقليدية

    يتكون حوالي ثلاثة أرباع الألبوم من صور بينما الباقي عبارة عن بطاقات بريدية ملونة يدويًا التقطتها العائلة على طول الطريق.

    هذه البطاقات البريدية لم تتعرض للتلف، وتلقي نظرة فاحصة على الحياة في هذا الجزء من العالم في أوائل القرن العشرين.

    وتضيف كاشاني "هناك الكثير من الصور لهم وهم يقومون بجولات سياحية مثل ركوب الجمال."

    يبلغ حجم الألبوم 15 بوصة في 11 بوصة وبعض الصفحات الموجودة بداخله باهتة قليلاً. وسيباع مقابل 1500 جنيه إسترليني في 30 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.

     

    رأيك في الموضوع

    Please publish modules in offcanvas position.