اقتصاد

    اقتصاد - الخميس, 19 آذار/مارس 2020 10:18

    Coronavirus en Tunisie: Al Baraka Bank se mobilise

    Al Baraka Bank, banque de tous les tunisiens se mobilise pour ses clients, en cette période critique via les mesures suivantes :

    –      Augmentation des plafonds de toutes les cartes bancaires Al Baraka pour faciliter le quotidien des clients.
    –      Possibilité de souscription par mail aux cartes bancaires et au pack de solution de banque à distance.
    –      Offre de 3 mois de gratuité pour les nouvelles souscriptions aux services de banque à distance.
    –      Lancement d’une carte gratuite pendant 1 an pour les clients seniors.
    –      Gratuité du retrait DAB pour les cartes d’aides sociales de la Poste durant cette période.
    –      Un conseiller corporate sera à la disposition des entreprises pour les assister et leur proposer les meilleures solutions.

    Fidèles à ses valeurs humaines, Al Baraka Bank et ses collaborateurs s’engagent à servir au mieux ses clients
    et soutient notre patrie moralement et financièrement dans cette rude épreuve.
    Que dieu protège et préserve la Tunisie!

    أعلنت الجامعة التونسية للنزل في بلاغ صحفي اليوم الإربعاء 18 مارس 2020 عن تأجيل مجلسها الوطني بسبب الأوضاع التي تشهدها تونس للاوقي من فيروس كورونا .

    وقالت الجامعة في بلاغ لها : " نظرا إلى الظروف الاستثنائية التي تمرّ بها البلاد وفي إطار احترام القرارات والإجراءات المتّخذة للحدّ من انتشار فيروس " كورونا " تعلم الجامعة التونسية للنزل بأن اجتماع مجلسها الوطني الذي كان مقررا  ليوم 17 مارس 2020 قد تم تأجيله إلى موعد لاحق .

    وقد كان مقررا أن يتم  خلال الاجتماع المذكور انتخاب رئيس المجلس الوطني والمكتب التنفيذي للفترة 2020 - 2022 .  وفي انتظار أن يعقد هذا الاجتماع الانتخابي يواصل السيد خالد الفخفاخ مهامه كرئيس  للجامعة إلى أن يأتي ما يخالف ذلك .
    وفي ما يلي تركيبة المجلس الوطني للجامعة :
    - الأعضاء المنتخبون عبر الجامعة الجهوية نابل - الحمامات: السيدة نرجس بوعسكر والسيد حاتم الخشين والسيد سليم بوزقندة والسيد  محمد بن عز الدين  .
    - الأعضاء المنتخبون عبر الجامعة الجهوية بصفاقس : السيد محمد عبيد والسيد زياد بوصرصار
    - الأعضاء المنتخبون عبر الجامعة الجهوية طبرقة - عين دراهم : السيد نبيل بن عبد الله .
    - الأعضاء المنتخبون عبر الجامعة الجهوية سوسة - ميناء القنطاوي: السيد هشام إدريس والسيد حبيب عمّار والسيد سليم بوزرارة  والسيد وليد  مليّح .
    - الأعضاء المنتخبون عبر الجامعة الجهوية للواحات بتوزر : السيد منصف مخلوف والسيد عادل الذويبي.
    - الأعضاء المنتخبون عبر الجامعة الجهوية جربة - جرجيس : السيد جلال الهنشيري والسيد مصعب بطّيخ والسيد عصام المصابي والسيد كريم كمّون .
    - الأعضاء المنتخبون عبر الجامعة الجهوية تونس - بنزرت : السيد أحمد كمّون والسيد طارق الشعبوني والسيد عليّة  بلكاهية  والسيد إسكندر المستيري .
    - الأعضاء المنتخبون عبر الجلسة العامة العادية  : السيد صلاح الدين بن أحمد والسيدة ريم بن فضل  والسيد فرحات بن تنفوس والسيدة هدى ميلاد  والسيدة درّة ميلاد والسيد خالد الفخفاخ والسيد فتحي حرز الله والسيد  حسان الكناني والسيدة أمينة سطا والسيد طاهر الزهار.
    - الأعضاء المنتخبون عبر الجامعة الجهوية بالمهدية :  السيد رضا تقتق والسيدة أحلام  حنتوس.
    - الأعضاء المنتخبون عبر الجامعة الجهوية بالمنستير : السيد سليم الديماسي والسيد وليد بن عمر والسيد هادي الرقيق  . "

    طالب  مجلس الأعمال  التونسي الإفريقي السلطات التونسية بإنقاذ المؤسسات الصغرى والمتوسطة في ظل النتائج الاقتصادية السلبية التي انعكست عليها جرّاء التفشّي السريع لفيروس " كورونا " في مختلف أنحاء العالم وفي ظل هذا الظرف الصعب جدا الذي تمرّ به البلاد محذّرا من النتائج الوخيمة المحتملة في هذا الإطار .
    وأكّد المجلس أن وراء هذه الأزمة الصحية العالمية  تختفي أزمة اقتصادية تهدد من خلال انعكاسها على الاقتصاد الحقيقي ( انعكاسات درامية الآن في بلدان الغرب ) ولا يمكن أن نكون نحن بمعزل عنها .
    وانطلاقا من وعيه بهذه الوضعية المستجدّة وحرصه على الحدّ من التداعيات السلبية على المؤسسات الصغرى والمتوسطة يقترح  المكتب التنفيذي لمجلس الأعمال  التونسي الإفريقي على السلط التونسية والبنوك مجموعة من الإجراءات التي تهدف إلى حماية المؤسسات التونسية وإنقاذها  من وضعيات حرجة للغاية ولا مثيل لها .
    ويؤكد المكتب التنفيذي أن رئيس الحكومة ولئن أعلن في كلمته التي ألقاها يوم الجمعة الماضي عن جملة من الإجراءات الهادفة إلى مواجهة هذا الوباء والحدّ من انتشاره فإنه لم يأت على إجراءات المتابعة والمرافقة الاقتصادية خاصة بالنسبة إلى المؤسسات الصغرى والمتوسطة والتجّار والحرفيين الذين سيكونون في الخط الأمامي من هذه الأزمة غير المسبوقة . ويرى المجلس أن  قطاعات بأكملها ستجد نفسها في مأزق وحالة لا تحسد عليها ...على غرار السياحة والصناعة والنقل والصحة والرياضة وقطاع السيارات والملاحة الجويّة  وأنه في الظروف الاستثنائية لا بدّ من إجراءات وقرارات استثنائية . لذلك  فإن المجلس يقترح ما يلي :
    - إعادة جدولة مواعيد تسديد أقساط القروض مع شهرين أو 3 أشهر من  عدم تطبيق الفوائد .
    - فتح قروض التصرّف والقروض قصيرة الأجل من أجل دعم خزائن المؤسسات  التونسية الصغرى والمتوسّطة .
    - تسهيل  قروض الاستثمار وتقليص  مدة الحصول عليها .
    - التقليص من نسبة  الفائدة  المديرية للبنك المركزي بمائتي  نقطة ( 200 ) للقاعدة الدنيا . - دعم الدينار التونسي حتى يبقى في مستواه الحالي مقارنة بالدولار واليورو .
    - سداد الديون المستحقة على الشركات لفائدة الإدارات والمؤسسات العمومية دون تأخير .
    - الموافقة على وقف الفوائد لصالح الشركات الصغرى  والمتوسطة في ما يتعلق بالضرائب والرسوم الاجتماعية.
    - التخفيض  من الضرائب والرسوم الاجتماعية للشركات الصغيرة والمتوسطة التي تشكل 95٪ من نسيجنا الاقتصادي .
    - إعادة الإعفاء الضريبي للاستثمار المنتج .
    - تعليق الأداء على القيمة المضافة بالنسبة إلى بيوعات الباعثين العقاريين .
    - إنشاء خط  قروض  للشركات التي تواجه صعوبات كبيرة .
    - يمكن للدولة  أن تقدّم ضمانات للبنوك حتى يمكنها العمل من أجل  إنقاذ وتمويل الشركات الصغرى  والمتوسطة.
    - التكفّل بجزء من الأجور خلال " البطالة التقنية " من أجل الحفاظ على أقصى ما يمكن من مواطن الشغل .
    - إنشاء صندوق للإغاثة  أو النجدة  خلال توقف الدفع أو خلال فترة الصعوبة الكبرى .
    - تسهيل الإجراءات  وآجال تصدير المنتجات  التونسية  .
    - إطلاق برنامج كبير لرقمنة الإدارة والتربية وكذلك العمل عن بعد (Télétravail ) .
    - إنشاء فريق عمل يتألف من أفضل المهارات العامة والخاصة   للخروج ببرنامج إنقاذ  والسهر على  تطبيقه وكل هذا يبقى مرتبطا بالسؤال التالي: هل إن الدولة تملك الإمكانات لتطبيق هذه التوصيات ؟.
    ولا شك أن الإجابة  عن هذا السؤال ترتبط بالأساس بالطريقة التي سيتم التعامل بها مع هذه الحلول العاجلة من قبل من بيدهم الحكم من أجل تقليص الخسائر بأقصى ما يمكن مع تجنيبنا  أزمة في الميزانية .
    وفي الختام يطلق مجلس الأعمال  التونسي الإفريقي نداء للتضامن الوطني والدولي ... بين الأشخاص المنتمين إلى أمدة واحدة وبين شعوب مختلف الأمم .

    عقدت الجامعة التونسية للنزل اليوم  الخميس 12 مارس 2020  جلستها العامة العادية الانتخابية بداية من الساعة الثانية بعد الزوال بنزل " موفمبيك " بضفاف البحيرة .

    ووضعت هذه الجلسة تحت إشراف وزير السياحة والصناعات التقليدية السيد محمد علي التومي . وقد جمعت المهنيين في القطاع وهي تمثل  اختتام المدة النيابية التي ترأس فيها السيد خالد الفخفاخ الجامعة منذ 17 جانفي 2017 .

    وفي الكلمة التي ألقاها في افتتاح الجلسة ذكّر الرئيس المغادر كافة الشركاء والضيوف بالتحديات التي سيواجهها القطاع في الأشهر القادمة ويتعلّق الأمر خاصة بفيروس " كورونا " المسؤول أو المتسبب في إلغاء الكثير من الحجوزات أو توقّف البعض منها وهو يهدد حقيقة الموسم السياحي بأكمله . وأكّد أن الجامعة تقترح على وزير السياحة إنشاء فريق عمل لإدارة وضعيّة الأزمة ودراسة نتائج انتشار الفيروس واقتراح إجراءات وتدابير لدعم مؤسسات القطاع .

    وفي خصوص مسألة " السماء المفتوحة " ذكّر السيد الفخفاخ بتمسّك الجامعة التونسية للنزل بالناقلة الوطنيّة التي قال إنها " مؤسسة تاريخيّة ورائدة  في قطاع السياحة التونسية " . وأوضح الرئيس المتخلّي أن " السماء المفتوحة " ليست الغاية منها منافسة الناقلة الوطنية بل بالعكس لأن فتح السماء أمام الجميع سيعطي نفسا ثانيا للخطوط التونسية التي تجد نفسها موضوعيّا غير قادرة على تلبية الطلبات المتصاعدة ومرافقة إعادة إقلاع القطاع بمفردها .

    وأكّد الرئيس أن الجامعة التونسية للنزل تأمل في أن تلفت انتباه شريكها الاجتماعي  إلى أن مستقبل القطاع بأكمله  الذي يعتبر المحرك الرئيسي للنمو وموفّر العملات الأجنبية ومواطن الشغل  في البلاد  أصبح اليوم للأسف مهدّدا بصفة جديّة .

    وأوضح الفخفاخ أن الجامعة مقتنعة بأن اتفاقية " السماء المفتوحة " ستمنح بلادنا موقعا أفضل من حيث الوجهة وانخفاض التبعيّة لمنظمي الرحلات وخلق مواطن الشغل وإضفاء الديناميكية على مطارات النفيضة والمنستير وجربة وتوزر وطبرقة  بما يساهم مباشرة في التنمية الجهوية .

    ومن خلال توجّهه بالكلمة إلى الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل عبّر الفخفاخ عن أمله في التوصل خلال سنة 2020 إلى مراجعة الإتفاقية الجماعية القطاعية التي تم الشروع فيها سنة 2019  من أجل التوصل إلى اتفاقية عصرية وديناميكية ومواكبة لخاصيات القطاع السياحي .

      

    ومثّلت مسألة رقمنة القطاع السياحي آخر التحديات التي أثارها رئيس الجامعة الذي يعتبر أن الرقمنة ضرورة وفرصة في نفس الوقت سيكون لها تأثر إيجابي  على القطاع السياحي بأكمله الذي سيتطوّر بالضرورة نحو خدمات أفضل تمكّن الزائرين من التمتّع والاستفادة من خبرات المهنيين ومن تفاعلات أكثر  أهميّة  مع تعزيز قدرة المهنيين في القطاع .

    اقتصاد - الثلاثاء, 10 آذار/مارس 2020 15:48

    Suzuki lance en Tunisie la nouvelle Vitara

    Toute la presse tunisienne s’était donnée rendez-vous au Pavillon des Baies de Gammarth, en cette soirée du 6 mars, sur l’invitation de Car Pro, concessionnaire officiel de la marque SUZUKI en Tunisie, pour fêter le lancement de la nouvelle SUZUKI Vitara.
    Retour sur l’incroyable histoire de SUZUKI…

     


    SUZUKI : une histoire qui ressemble à une légende…

    Véritablement connue du grand public dès 1960, l’origine de la marque SUZUKI remonte pourtant au début du XXème siècle, en 1909, lorsque Michio SUZUKI fonde au Japon la SUZUKI Looms Works, spécialisée dans la fabrication de machines à coudre et à tisser. En 1936, il décide de concevoir quelques prototypes de véhicules ainsi que des moteurs destinés aux motocyclettes. En 1952, la petite entreprise accède à la notoriété avec ses Power Free, des motocyclettes à deux temps qui font fureur à l’époque. Deux ans plus tard, SUZUKI Motor Co. Ltd lance son premier véhicule, la Suzulight… Graduellement, l’entreprise va proposer des moteurs de bateaux, des véhicules utilitaires et des motos et devenir l’un des grands noms de l’automobile dans le monde.

     


    Aujourd’hui, SUZUKI emploie plus de 68 000 personnes, a réalisé pour l’année fiscale 2018/2019 un chiffre d’affaires global de 31,48 milliards d’euros et a fabriqué, pour la même période, plus de 3,4 millions de véhicules.

    La nouvelle SUZUKI VITARA, taillée pour toutes les aventures

    La nouvelle SUZUKI VITARA gagne encore des points dans le segment des SUV. En effet, dans sa nouvelle version dorénavant disponible en Tunisie, la SUZUKI VITARA (puissance fiscale de 7 cv) offre de la valeur ajoutée dans son design, encore plus moderne et raffiné, dans sa motorisation encore plus puissante, dans ses équipements de sécurité et de connectivité, toujours plus performants et dans son habitacle première classe, encore plus soigné.


    Sa nouvelle calandre redessinée et agrémentée par des inserts chromés ainsi que ses feux LED, dessinant une très belle forme de barres verticales, finissent de donner beaucoup d’élégance au véhicule.

    Un autre plaisir et non le moindre : avoir la possibilité de conduire à ciel ouvert grâce à son toit ouvrant panoramique totalement rétractable.

    Le moteur n’est pas en reste : un puissant moteur BoostJet, 4 cylindres de 1,4L, turbocompressé développant 140 CV DIN, lui permet d’atteindre 100 Km/h en seulement 9.5s. La transmission est assurée par une boite automatique de six rapports.

    L’habitacle du nouveau SUZUKI Vitara constitue un monde de raffinement, spacieux et ergonomique, habillé de matériaux de qualité supérieure, où chaque commande est à portée de main. L’écran tactile de 7 pouces permet de commander intuitivement les différentes fonctions multimédia (audio, téléphonie mains-libres, système de navigation, intégration du smartphone).

    Disponible à partir du 9 mars 2020, la nouvelle SUZUKI VITARA affichera un prix de DT 99 800 ttc.

    الجديد في الدورة الثانية عشر للATB للتحدي و الإبداع هو قيام لجنة تحكيم صلب البنك بتتويج مشاريع رائدة في 3 مجالات و ذلك هو "تشجيع الناشطين الاقتصاديين على الإبداع و الخروج عن المسالك المألوفة و خلق أنماط جديدة الهدف منها خلق احتياجات جديدة" كما أكد ذلك السيد أحمد رجيبة المدير العام للبنك العربي لتونس.

    و الذي فاز الدورة الحالية هو السيد ياسين زيان باعث "المدخل لصنف العلوم و التكنولوجيا" بلإضافة إلى الثلاثي سامي غربي، سيف بزية و أنيس بصيلة.

    بينما تم إسناد جوائز تشجيعية لكل من أمال فرتونة، أماني شنوفي باعثة (ارتستو) و محمد لوحيشي باعث (شباب).

    و لقد تم حجب جائزة (الأعمال و المبادرة في المشاريع) لعدم توفر مشاريع تستجيب للشروط التي يتطلبها البنك العربي لتونس: التحدي و الإبداع).

    وقد صرح السيد هاشمي علية، رئيس لجنة التحكيم بما يلي: "لقد بلغ عدد المترشحين لهذه الجائزة 588 في عدة أصناف: الثقافة و الفنون الرقمية و الإنسانيات و العلوم و التكنولوجيا و المبادرة في المشاريع و الأعمال. و لقد تم الإختيار عملا بقاعدة الإبداع و الابتكار.

    و يتمثل الجديد في هذه الدورة بإدماج المشاركين في المسابقة في دورة أفكار حيث تم تمتيع هؤلاء ب60 ساعة مرافقة خلال 6 أسابيع و ذلك لبلورة أفكارهم ومشاريعهم.

    بلإضافة إلى ذلك فقد تم اختيار 9 مترشحين لتقديم مشاريعهم و لقد تضاعفت المنح المسندة للمشاريع التي تم الموافقة عليها إلى 20 ألف دينار.

    من هم الناجحون

    محمد ياسين الفائز في صنف العلوم و التكنولوجيا كان دائما يحلم بالقيام بدورة حول العالم و وجد الحل المتمثل في إيجاد تطبيقة في مجال الواقع الإفتراضي تمكن من إكتشاف العالم و اقتسام لحظات السعادة مع الآخرين. وتمويل هذه التطبيقة يعتمد على مداخيل الإشهار ، علما أن المشروع في طور التنفيذ و الحلم الكبير "لماذا لا يتم تجاوز فيسبوك؟" حسب تصريحه.

    أما سامي و سيف و أنيس، الفائزون في صنف الثقافة فهم موسيقيون هواة و طوروا هوايتهم إلى مرتبة الباعثين الثقافيين مع العلم أنهم يخططون لإنشاء فرقة موسيقية كبرى.

    و لقد تحصلت الرسامة أمال فرتونة على جائزة شرفية في صنف الفنون.

    أما أماني شنوفي فلقد ابتكرت تطبيقة و موقع واب مخصصة للأطفال بين 3 و11 سنة. و تحتوي هذه التطبيقة على برامج بيداغوجية وضعها مختصون لاكتشاف و علاج مشاكل الأطفال ذوي التصرفات الغير عادية. و لقد تحصلت على جائزة تشجيعية في صنف العلوم و التكنولوجيا.

    كما تحصل محمد الوحيشي باعث مشروع "شباب" أيضا على جائزة تشجيعية في صنف العلوم و التكنولوجيا.

    هذا و تتكون لجنة التحكيم التي يترأسها السيد هاشمي علية من السيدات و السادة : عياض عمار، محامي؛ سلمى بكار، مخرجة؛ محمد صالح بن عيسى، أكاديمي و وزير سابق؛ حسام عوادي، باعث مشاريع؛ عائشة النيفر، خبيرة في تكنولوجيا الأعمال ؛ محمد السعادي، فنان؛ ريم فايز، أكاديمية؛ توفيق جلاصي، أكاديمي و وزير سابق؛ علي اللواتي، كاتب؛ نجا مهداوي، فنان؛ سلوى السماوي، مديرة عامة لشركة مايكروسوفت؛ إنصاف يحياوي، إعلامية؛ منجي زيدي، رئيس مدير Archimed France و نجيب شاهد.

     

    ماهو البنك العربي لتونس ATB للتحدي و الابداع ؟

    يقوم البنك العربي لتونس منذ سنة 2006 بتنظيم مسابقة وطنية لتشجيع المشاريع الشبابية في 3 مجالات : الثقافة، الفنون الرقمية و الإنسانيات، العلوم و التكنولوجيا و الأعمال و المبادرة في بعث المشاريع.

    و منذ انبعاثه قام البنك العربي لتونس ATB للتحدي و الإبداع بتتويج 38 فائزا في مجال التكنولوجيا و 39 شابا باعثين لمشاريع في مجال الأعمال.

    اقتصاد - الإثنين, 02 آذار/مارس 2020 11:10

    Première édition des Journées de la Fondation BNA

    Retour en Photos sur la Première édition des Journées de la Fondation BNA, tenue le 26 février à l’auditorium de la BNA.

    La journée a commencé par l’Hymne National présenté en langue des signes par des enfants sourds muets de l’Association de Soutien aux Déficients Auditifs "ASDA" et a abordé le thème « La politique monétaire en période d’inatabilité» traité par des experts reconnus dans les domaines économique et financier, en présence de Mr Ridha Chalghoum Ministre des Finances et Mr Marouan Abbassi Gouverneur de la Banque Centrale de Tunisie.

    .

     

     

    .

     
    L’image contient peut-être : 5 personnes, personnes debout et costume
    L’image contient peut-être : 5 personnes, personnes debout et costume
    L’image contient peut-être : 11 personnes, personnes debout
     
     
     
     
     
    L’image contient peut-être : 5 personnes, personnes debout et costume
    L’image contient peut-être : 5 personnes, personnes debout et costume
    L’image contient peut-être : 11 personnes, personnes debout

    في إطار المهام الموكولة إليه، وبمقتضى قانون إحداثه عدد 70 لسنة 2008 المؤرخ في 10 نوفمبر 2008، قام المعهد الوطني للإستهلاك بإنجاز تحاليل وإختبارات المقارنة على منتوج العسل.

    وتجدر الإشارة أن تحاليل واختبارات المقارنة هي عملية فنية تقوم على المقارنة بين مجموعة من العلامات التجارية لمنتوج واحد وذي استعمال متماثل، قصد توفير المعلومة العلمية والموضوعية للمستهلك والتي يبني عليها اختياره. وبالتالي فإن تحاليل واختبارات المقارنة لا تعتبر عملية لمراقبة جودة المنتوج أو للتثبت من مدى مطابقته للمواصفات، وإنما تتجاوز ذلك لتنطبق على أداء المنتوج وتلبيته لحاجيات المستهلك. ومن جهة أخرى، تمثل تحاليل واختبارات المقارنة عاملا هاما في دفع المؤسسات على تحسين الجودة وتطوير تنافسية منتجاتها في الداخل والخارج.

    وهذا وقد تم نشر نتائج هذه العملية حيث شمل التحليل 13 علامة تجارية، من ضمنها علامة وواحدة خارج جدول المقارنة، 8 منها تونسية المنشأ والباقي موردة.

    مع العلم أن المعهد أنجز سابقا عدد تحاليل واختبارات مقارنةعلى منتجات غذائية وصناعية، وذلك بإتباع إجراءات علمية وفنية دقيقة ابتداء بإختيار العينات إلى صياغة التقرير الفني ونشر النتائج بعد إعلام الصناعيين بالنتائج الخامة.، ويعتبر هذا المنتوج العاشر في قائمة عمليات المقارنة المنجزة.

     

    وقد تم إختيار منتوج العسل بناء على كونه منتوج طبيعي، ولكن رغم أصالته وخصائصه العلاجية، فإن عملية اقتنائه بالأسواق والمحلات التجارية تثير غموضا لدى المستهلك لتباين أسعاره، من جهة، ولعدم تحكم بعض مربي النحل ومروجي العسل في ظروف الحفظ والتخزين والإنتاج وفقا لأحسن الممارسات، من جهة ثانية، وللشكوك حول الغش في هذا المنتوج، من جهة ثالثة.

    وحيث تركزت عملية التقييم والترتيب على معايير فيزيائية- كيميائية لمادة العسل إضافة إلى التأشير :

    • التأشير)  (7%
    • HMF hydroxyl Méthyl Furfural(25%)
    •  Invertase (25%)
    • Diastases(16%)
    • كمية الفريكتوز والقليكوز (15%)
    • السكر (5%)
    • الرطوبة (5%)
    • الحموضة (2%)

     

    وتجدر الإشارة أن تحاليل بقايا المبيدات لم تسجل في الاختبارات المنجزة تجاوز العينات موضوع المقارنة للحد الأقصى (Limite de quantification)الذي يمكّن من تحديد كمية هذه البقايا في منتوج العسل.

     

     

           وأفضت عملية التقييم إلى نتائج تتراوح بين ملاحظة “حسن“و“ضعيف“، حيث أن علامة واحدة تحصلت على ملاحظة “حسن“ وعلامتين (2) على ملاحظة “مقبول" و9علامات على ملاحظة “غير كافي“ وعلامة واحدة على ملاحظة “ضعيف“.     

    كما أنه على ضوء النتائج المسجلة فإن المعهد يرفع التوصيات التالية لكونها ذات جدوى وتفعيلها سيمكن من تعزيز هذا القطاع وتثمينه وتحسين مردوديته:

    - التأكيد على تأشير منتوج العسل لمزيد ضمان مصدر المنتوج بالنسبة للمستهلك.

    - تثقيف وترشيد المستهلك حول الطرق المثلى لحفظ مادة العسل في المنزل.

    -تحسين التأشير وخاصة من ناحية الوضوح والمقروئية والإداعاءات التي يمكن أن تغالط في طبيعة المنتجات أو خاصياتها

    - تجنب عن اقتناء منتجات مؤشرة « mélange de miels originaires de l’UE et hors UE ».

    - تعزيز الدورات التدريبية لمربي النحل قصد تحسين جودة العسل، وذلك من خلال التكوين والتوعية والإشراف. كما أن إدخال مفهوم المراقبة الذاتية على المنتوج، وذلك لنقص المعرفة حول الممارسات الجيدة لتربية النحل في كافة مراحل الإنتاج والتخزين والحفظ، وهو ما يؤثر سلبًا على جودة العسل.

    - تطوير القدرات التحليلية للمخابر الوطنية التي لا تزال غير كافية، ولا تتلاءم بالضرورة مع التطورات والابتكارات في العالم من حيث تقييم جودة العسل.

     

    -  تكثيف المراقبة الفنية عند التوريد لهذا المنتوج، إذ أنه عند استيراد العسل لا يقع التمييز يبن العسل وبديل العسل حيث يمس هذا من ديمومة المنتوج التونسي بالإضافة إلى أن بديل العسل يكون بسعر أقل.

     

           وأخيرا إن هذا الاختبار والترتيب الناتج عنه يهم جميع المنتجات في فترة معينة، ويمكن أن نعيد نفس الاختبار في فترة أخرى لنجد ترتيبا مخالفا.

           كما نشير إلى أن المعهد الوطني للاستهلاك سينشر خلال الفترة القادمة نتائج تحاليل واختبارات مقارنة لمنتجات أخرى، حال الانتهاء من قراءة نتائج التحاليل، وترتيب العلامات التجارية، على أن يصبح هذا النشاط تقليدا في مؤسستنا وفي المجتمع التونسي.

    اقتصاد - السبت, 29 شباط/فبراير 2020 10:49

    الصالون العالمي للطيران و الدفاع

    ينتظم لاول مرة في تونس المعرض الدولي للطيران والدفاع في دورته العاشرة، وذلك ابتداء من 4 إلى 8 مارس 2020، بمطار جربة جرجيس الدولي.

    هذا وستعرض أكثر من 70 شركة من اكبر الشركات العالمية للطيران والدفاع من جميع أنحاء العالم صناعاتها الفضائية العسكرية والمدنية، وسيحضر 100 وفد دولي رسمي وأكثر من 42 ألف زائر، ويأتي ذلك في إطار اإلستراتيجية التي تتبعها الدولة التونسية لتطوير قطاعي الطيران والدفاع في تونس وفي القارة الافريقية. 

    تجدون البلاغ الصحفي مرفقا باللغتين العربية و الفرنسية مع استمارة الاعتماد.

    فعلى الراغبين في تغطية هذا الحدث التقيد بالاجراءات التالية:

      • إرسال استمارة " الاعتماد" معمرة وممضاة (انظر المرفق)

     • نسخة من البطاقة المهنية 

     • نسخة من بطاقة التعريف الوطنية او نسخة من جواز السفر لغير التونسيين

     • وثيقة التكليف بمهمة من قبل المؤسسة الاعلامية 

    آخر موعد لاستلام الاعتماد سيكون يوم الجمعة 08 نوفمبر 2020.

     

    Please publish modules in offcanvas position.