اقتصاد

    أبرمت كل من شركة فيفو إنرجي تونس، وهي الشركة المتخصصة في بيع وتسويق منتوجات شال في تونس، وشركة النقل للسيارات، عقد شراكة جديد يحمل عنوان "متحدان من أجل الأداءالأفضل". وقد تم إبرام الاتفاق في قصر النجمة الزهراء الجميل بمدينة سيدي بو سعيد.

    ويمثل عقد الشراكة هذا حقبة جديدة بالنسبة إلىسيارات أودي في تونس، التي ستوصي من هنا فصاعدا باستخدام وقود شل V-Powerوصيانة هذا الصنف من السيارات باستخدام زيوتشال هليكس المصنعة بتكنولوجيا PurePlusالمستخرجةمن الغاز الطبيعي. ويُعدّ هذان المنتجان منأفضل ما في السوق في أنواع الوقود والزيوت، حيث يستخدمان من قِبل ألمع وأشهر مصنعي السيارات، وذلك قصد تحقيق الأداءالأفضل.

    Aperçu de l’image

    انتظم حفل إبرام هذه الشراكة بحضور السيد محمد بوقريبة، المدير العام لمؤسسة فيفو إنرجي، والسيد إبراهيم دباش، الرّئيس المدير العام لشركة النقل للسيارات، إضافة إلى مسؤولين عن الشريكينوضيوفهما. وقد صرّح السيد محمد بوقريبة، بفخر واعتزاز، "يشرفني أن نشهد توطيد علاقتنا مع شركة النقل للسيارات، وهو ما سيمكننا من تقديم تجربة شاملة وكافية للحرفاء المتميزين ممن يمتلكون سيارات العلامة التجارية ذات الحلقات الأربع، مع ضمان جودة الخدمات المتأتيةمن اتحاد علامتين تجاريتين متميزتين تهدفان إلى تحقيق أقصى درجات الأداء."

    من ناحيته، صرح السيد إبراهيم دباش، "يربط عقد الشراكة الاستراتيجية هذا ما بين شريكينرائدينفي قطاعات نشاطهما، ومتحصلين على جائزة "أفضل خدمة للحرفاء لعام 2021". وتوجهنا هذه الشراكة معشالتونسنحو تحديات جديدة. إذأنّالتزامنا المشترك هو تقديم أرقى الخدمات لحرفائنا وتلبية كامل متطلباتهم، بفضل تميز علامة أودي وتفوق منتوجاتشالفي تونس."

    والجديربالذكرأنهذه الشراكة، التي فُعِّلت فيالسابقعلى الصعيد الدولي ما بين شركتي فيفو إنرجي وأودي أي جي، رأت النور في تونس بفضل العمل المستمر والجهود المبذولة من قِبلالشركتين. وقدوضعحجرأساسهاالأول إنجاز أول مركز خدمات سريعة مصادق عليه منقبلعلامةVolkswagen في محطة خدمات، وكان ذلك منذ أربع سنوات في محطة خدماتشالبمقرين. ومكنت أولى ثمار الشراكة بين فيفو إنرجي والنقل للسيارات من الجمع ما بين العلامة الرائدة في سوق السيارات الفاخرة لـ6 سنوات متتالية، وزيوت شال هليكس. وستتواصل هذه الشراكة فاتحة حقبة جديدة ستقدم خلالهاالشركتان حلولا شاملة سعيا لنيل رضا سائقي السيارات.

    Aperçu de l’image

    كما ستشمل هذه الشراكة برامج تسويق مشتركة وتوصيات من شأنها مساعدة الحرفاء على اختيار أفضل الخدمات لسياراتهم من بين مقدمي الخدمات المعتمدين.

    وقدامتاز حفل توقيع الشراكةبأجواء احتفاليةمتميزةأضفت على الحضور لمسة من التفاؤل والإيجابية.

    أملناأن تكلل هذه الشراكة بالنجاح بما فيه خيرحرفاءعلامتيشال وأودي. 

    تحت إشراف السيد وزيرالتربية السيد فتحي السلاوتي  وبحضور المديرة العامة للمرحلة الابتدائية أُسدل الستار على النسخة النموذجية لبرنامج "بادر" الذي يهدف لتشجيع الأطفال على المبادرة وإنشاء المشاريع في المدارس الابتدائية والذي يُنفَّذ بالشراكة بين وزارة التربية و فيفو إنرجي تونس و راد ستارت و يوث هاب.  بالشراكة مع وزارة التربية ، وشركةفيفو إنرجي تونس الشركة التي توزع وتسوق منتوجاتشال في تونس من جهة، وشركة راد ستارت تونس الحاضنة المسرّعة للشركات الصغيرة والمتوسطة و يوث هاب وهي شركة ناشئة مختصة فيتكوين الأطفالفي مجال ريادة الأعمال.

    و قد كانت نتائج برنامج "بادر"جد مشرّفةإذ أنّعشر فرق مشاركة اليوم من بين الثلاثين فريقالذين انخرطوا فيه من جميع ولايات الجمهورية التونسية عرضوا مشاريعهم أمام لجان تحكيم من أهل الإختصاص و دافعوا بشراسة للاقناع بمشاريعهم لبلوغ الثلاث مراتب الأولى في حفل الاختتام.

    وتكوّنت لجنة التّحكيم من مديرين عامين لمجموعات كبرى ، كلّ أُعجبوا بمختلف المشاريع و اختاروا الفرق الفائزة.وقد عرض العشر فرق المترشّحة من بين الثلاثين فريق الذين انخرطوا في البرنامج من جميع ولايات الجمهورية التونسية مشاريعهم أمام لجنة تحكيم متكونة من مديري مؤسسات ومنظمات، من بينهم رئيسةالجمعية التونسية لخريجي المدارس العليا ATUGEو الرئيسين المديرين العامينلشركتي فيفوا نرجي تونسوواليس كار مصنّع السيارات التونسية وقد أُسندت الجوائز كما يلي :

    الجائزة الأولى :فريق مدرسة نهج الواحة البلد ـقابس

    الجائزة الثانية :فريق مدرسة الإنطلاقة برج العامري ـ منوبة

    الجائزة الثالثة :فريق مدرسة المنجي سليم المحمدية ـ بن عروس

    وعلاوة على أنّ هذه المشاريع مبنية بطريقة مُحكمة وتحمل أفكارًا أصلية، أظهرت جميع الفرق المتأهلة للتصفيات النهائية روحالابتكار والثقة بالنفس ؛ ممايجعلك تفخر بإعطائهم الفرصة لإدراك أهمية المبادرة والعمل على اكتشافمواهبهم!

    Aperçu de l’image

    وأقيمت المباراة النهائية في نادي فيفو إنرجي تونس في أجواء ودية ، بحضور المديرةالعامةللمرحلةالابتدائية والعديد من المسؤولين في وزارة التربية والتعليم وعدد من الصحفيين. وكان الإ بداع و الإ متاع و التفوق على الذات في الموعد!

    و قال السيد فتحي السلاوتي ، وزير التربية: "أنا فخور جدًا بما تم إنجازه في نطاق برنامج بادر الذي يشجع الأطفال علىالمبادرة وإنشاء المشاريع في المدارس الابتدائية. لقد رأينا أطفالًا واثقين ومقنعين يدافعون عن مشاريعهم كما ينبغي. لقد تم تدريبهم بشكل جيد للغاية وكانت هناك طاقة خلّاقة خلال هذه المنافسة الوطنية. أود أن أشكر كل من ساهم من قريب وبعيد وآمل أن يستأنف هذا النوع من المبادرات العام المقبل وأن يغطي جميع مدارسنا. "

    Aperçu de l’image

    كان من حق المدارس المتأهلة إلى المرحلة النهائية وكذلك جميع المعلمين الحصول على علامة تقدير تتناسب مع التزامهم خلال مدة البرنامج ، على الرغم من كل التحديات الناجمة عن الأزمة الصحية. قال أحد المعلمين الذين نفذوا البرنامج في مدرسته: "لقد شارك المعلمون وأولياء الأمور والأطفال ومديرو المدارس والمسؤولون الإقليميون جميعًا في تعايش مثالي". "إنه لأمر رائع أن نرى هذا العمل الجماعي الرائع يتوج بهذا النجاح! "

    المدارس المشاركة في النهائيات بفضل المربين الافاضل الذين استحقوا كل التقدير و التبجيل لانخراطهم اللامشروط طيلة فترة انجاز البرنامج رغم الظرف الاستثنائي و البروتوكول الصحي إلا أنهم كالعادة كانوا مبدعين مبادرين. أولياء، مديرين و أطفال و مسؤولين جهويين انخرطوا و مهدوا لهمطريق النجاح و الامتياز. كما صرح أحد الأساتذة "  إنه لأمر رائع أن نرى هذا العمل الجماعي الرائع يتوج بهذا النجاح! "

    أكثر من 800طفل تكونوا من قبل 30مربي في معدل 6 الى 10 حصص بساعتين فأبدعوا و طوّروا كل ما لديهم من مواهب و أفكار قيادية.وفي نهاية هذه المرحلة تم تنظيم ثلاث مسابقات جهوية في ثلاثة مناطق: في صفاقس لولايات الجنوب ، وفي سوسة  لولايات الوسط، وفي تونس لولايات الشمال. ووصلت إلى المنافسة النهائية عشر فرق تمثل عشر ولايات بمشاريع جيدة للغاية:

    فريق بن عروسابتكار مكتبة ترتكز علىإعارة القصص بمقابل رمزي ليتمكنالأطفال من تاثيها باستمرار.

    فريق منوبة  عربة غسيل السيارات متنقلة باستغلال و تصفية الماء المستعمل لاعادة الاستعمال .

    فريق أريانة تصفية الماء و تحليته.

    فريق مدنين ابتكار فضاء مطالعة متنقل لاستغلاله في المدرسة و في الجهة .

    فريق قابس ابتكار سماد عضوي في المدرسة.

    فريق سيدي بوزيد احداث مشربة مدرسية.

    فريق القيروان صناعة كانون تقليدي تونسي .

    فريق القصرين تركيز مسرح للدمى.

    فريق المنستير  ابتكار محرك بالطاقة الشمسية.

    فريق المهدية ابتكار سيارة بمحرك من وسائل قابلة للاسترداد.

    Aperçu de l’image

    وقد حقق كلمنفرق قابس وبرج العامري والمحمديةأحلامهم بتواجدهم على منصة التتويج وهذا الفوز ليس سوى بداية لمغامرة رائعة إذ أن شركة فيفو إنرجي تونس أعلنت أنها ستدعم هذه الفرق الثلاثة لتحقيق مشاريعهمعلى أرض الواقع ومن خلال برنامج "بادر" ستسنح لهم هذه الفرصة للتميز أكثر و إرساء المشروع في مدارسهم لتستفيد منهالأجيال القادمة

    كما حققت هذه المغامرة أهدافا منها الثقة بالنفس لكل المشاركين و سهّلت تقنية التواصل لديهم و حسن التصرف و احتساب المال.وصرّحت سنية دمق مديرة الاتصال بشركة فيفو إنرجي و التي زارت العديد من المدارس المشاركة"إنه لمدعاة للفخرأن نلتمس اهتمام هؤلاء المبادرين المخرطين في برنامج "بادر" في كل الولايات. وأضافت: "رؤيتهم يعملون كفريق واحد ، وتفكيرهم في الحلول ، وعرض مشاريعهم بثقة والإجابة على الأسئلة الصعبة للجنة التحكيم هو مصدر إلهام لنا للمضي قدمًا والعمل مع وزارة التربية حول إمكانيةتوسيع نطاق البرنامج لتطوير مهارات الأطفال والمساعدة في إعدادهم لمواجهة مستقبلهم بثبات ورؤية واضحة "

     

    وتعليقًا على برنامج "بادر"  ، صرح محمد بوقريبة المدير العام لشركة فيفو إنرجي تونس بفخر: تعمل فيفو إنرجي تونس على هذا البرنامج مع شركائها منذ 6 أشهر و النتيجة فاقت تصوّراتنابفضل تظافر كل الجهود فالأطفال المشاركون أبدعوا و تميزوا و تمكنوا من إطلاق العنان لمواهبهم. وبرنامج "بادر" هو استمرار لما نقوم به مع وزارة التربية ونحن سعداء للغاية لرؤيته يتجاوز جميع أهدافه مع تأثير استثنائي على التلاميذ والمعلمين. "

    وصرحت دوجة الغربي ، المديرة العامة لشركة راد ستارت تونس: "لقد مررنا بلحظات مثيرة ومؤثرة واستثنائية مع أطفال المدارس خلال برنامج"بادر". لقد تعلمنا الكثير منهم وتعلموا أيضًا من بعضهم البعض. وبعد هذه التجربة ،إنني لواثقة من أنهم سيكونون رواد أعمال وبناة تونس الغد "

    مبروك للجميع ! معلمون وأولياء وأعضاء لجنة التحكيم ومسؤولون في وزارة التربية وخاصة الأطفال الذين أسعدوا الجميع ... المستقبل لكم!

    حولبرنامج "بادر

    يهدف برنامج "بادر" كما يوحي اسمه ، إلى غرس الرغبة في المبادرة وتطوير المشاريع في نفوس الأطفال. وقد تم تصميمه بالتعاون مع وزارة التربية في صيغة تعيد تتبع عملية إنشاء المشاريع وتهدف إلى تمكين الأطفال من تجربتها بشكل كامل وفعال

    ويُنفَّذُ برنامج "بادر"في إطار شراكة رباعيّة الأطراف  بين وزارة التربية وشركةفيفو إنرجي تونس الشركة التي توزع وتسوق منتوجاتشال في تونس من جهة، وشركة راد ستارت تونس الحاضنة المسرّعة للشركات الصغيرة والمتوسطة و يوث هاب وهي شركة ناشئة مختصة فيتكوين الأطفالفي مجال ريادة الأعمال والتصميم، من جهة أخرى.وقد تم تصميم برنامج "بادر" بالتعاون مع وزارة التربية في صيغةتعيد تتبع عملية إنشاء المشاريع وتهدف إلى تمكين الأطفال من تجربتها بشكل كامل وفعال.

    Aperçu de l’image

    يعد التكوين لسوق الشغل مصدر قلق رئيسي لجميع أصحاب المصلحة في النظام البيئي لريادة الأعمال، سواء في توجيه السياسات التعليمية ، في الإدارة وتنمية الموارد البشرية من قبل الشركات ، أو في تنمية مهارات وإعادة تدريب الباحثين عن عمل.
     
    و لا مجال للشك بأن الحصول على الشهادة العلمية هي من الضروريات ، لكنها لم تعد ضمانا للحصول على عمل ، حسب ما أكدته أحدث الدراسات العالمية أجريت مع عدد من الموظفين و أصحاب العمل .
     
    قاد هذا الواقع جامعة Honoris United Universities ، أول شبكة تعليم خاصة في إفريقيامن التعليم العالي الخاص والتي تضم الجامعة المركزية ، IMSET ، AAC و UPSAT ، إلى إنشاء "مراكز مهنية" داخل كل مؤسسة منهم عبر أفريقيا.
     
    و تقوم هذه المراكز على تكريس و تطوير فرص العمل حيث يتم جمع الطلبة في "Honoris Career Center" بالعاصمة تونس من أجل الاستفادة من الخدمات الشاملة التي تقدمها الشبكة لطلبتها. 
     
    و يلبي هذا التمشي حاجة ذات أولوية ، وهي إعداد و دعم الطلبة في مسار الاندماج المهني الخاص بهم من أجل اكسابهم مهارات  القرن الحادي والعشرين أي مهارات العصر الجديد و الذي تطغي فيه الشركات المعولمة و العمل المرقمن.
     
    و سيقوم مركز Honoris Career Center ٫الموجود بشارع محمد الخامس بالعاصمة, بداية من 10 جوان 2021 باستقبال طلبة و خريجي الجامعة المركزية، UPSAT, IMSET, AAC في فضاء مهيئ و مجهز  بأحدث التقنيات و الذي سيمكنهم من الاستفادة من خدمات الخبراء و المختصين للحصول على دعم شخصي في التحضير والبحث عن فرص العمل الأولى للخرجين في المستقبل وصولا إلى وضع الخطط الوظيفية و التطوير المهني للخريجين المنصبين بالفعل.
     
    و بعد إجراء المقابلات الفردية ، قام فريق خبراء مركز Honoris Career Center بوضع برنامج ثري بالفعاليات وورش العمل ،المؤتمرات والاجتماعات التي يمكن للطلبة والخريجين زيارتها عبر المنصات الإفتراضية لكل من المؤسسات الجامعة المركزية ، UPSAT ،IMSET و AAC.
     
    في الواقع ، تساهم الرقمنة في قلب إستراتيجية Honoris ومؤسساتها في توفير خدمات لطلبتها و خريجيها حتى بعد سنوات .
    وبالتالي سيتمكن الطلبة من الوصول إلى أربع منصات وهي: Honoris Career Center, UPSAT Career Center ، AAC Career Center و IMSET Career Center
    و التي ستمكنهم من:
    - المشاركة في التدريبات وورش العمل ومعارض العمل وكذلك جميع الأحداث
    التي سيتم تنظيمها حول التوظيف.
    - إعادة انضمام الطلبة و الخريجين إلى مؤسساتهم.
    - مرافقة الطلبة و الخريجين في مسار الحصول على الوظيفة الأولى.
    - الإطلاع على فرص العمل التي تقدمها المؤسسات الشريكة لمجموعة Honoris.
    - وضع خطط تطوير للنهوض بمهنهم.
     
    و من خلال شراكاتهم مع النظام البيئي لريادة الأعمال و الآن مع الخدمات التي نشرتها مراكز التوظيف ومؤسسات, تثبت شبكة Honoris حرصها المتواصل على ضمان نجاح و احتراف خريجيها و إلتزامها بتكوين قادة و مهنيين محترفين تونسيين و أفارقة.
     

     وقعت مجموعة QNB، أكبر مؤسسة مالية في الشرق الأوسط وإفريقيا، مذكرة تفاهم مع شركة VTBكابيتالللإستثمارات التابعة لمجموعة VTB، ثاني أكبر مؤسسة مالية في روسيا، والتي تتخذ من موسكو مقراً لها وهي تعد أكبر شركة لإدارة الأصول في روسيا حيث تبلغ  قيمة الأصول التي تديرها أكثر من 50 مليار دولار.

    تم التوقيع على مذكرة التفاهم خلال منتدى سان بطرسبرغ الاقتصادي الدولي الرابع والعشرين (SPIEF) الذي عقد مؤخراً في روسيا الاتحادية.

    ووقع مذكرة التفاهم بخصوص الشراكة التجارية عن QNBالمدير العام التنفيذي - رئيس قطاع الأعمال للمجموعة السيد يوسف النعمة، فيما وقعها عن الجانب الروسي الرئيس التنفيذي لشركة VTBكابيتالللإستثمارات، السيد فلاديمير بوتابوف، كما حضر حفل التوقيع ممثلي الإدارة العليا من كلا الجانبين.

    وتهدف مذكرة التفاهم إلى تطوير الأعمال بين الجانبين، حيث سيتمكن الطرفان من القيامبأنشطة مختلفة في إدارة الاستثمار والخدمات الاستشارية في مجالات أسواق الدين والأسهم والعقارات.

    ووفقاً للاتفاقية، سيطلق QNB وVTBبالشراكة صندوق قطر والصندوق الروسي بهدف جذب رؤوس الأموال الأجنبية إلى أسواق كلا الجانبين، إلى جانب إنشاء مجموعة مختارة من العروض للمستثمرين الدوليين.

    جدير بالذكر أنQNB يحظى بخبرة مرموقة في إدارة الأصول والثروات، وقد نجح فريق عمله من الخبراء في تطوير منصة رائدة من أدوات الاستثمار تشمل الأسهم وأدوات الدخل الثابت والمنتجات المهيكلة والعقارات واستثمارات السلع.

    وبهذه المناسبة، قال السيد فلاديميربوتابوف، الرئيس التنفيذي لشركة VTBكابيتالللإستثمارات والنائب الأول لرئيس VTB:

    " نسعى جاهدين لإيجاد الفرص الجاذبة لتتلائم مع احتياجات عملائنا بما في ذلك تنويع قاعدة الاستثمارات حسب المنطقة الجغرافية. ونتوقع أن يحظى الصندوق الروسي الذي سيركز على الاستثمارات في الاقتصاد القطري بشعبية كبيرة. نهدف أيضًا إلى توظيف خبرتنا في أسواق الديون ورأس المال والعقارات في روسيا لجذب التمويل الدولي لتنمية اقتصاد بلدنا. أنا على ثقة من أن تعاوننا مع مجموعةQNB سيعود بالفائدة على الاقتصاد الروسي والفئة الناشئة من المستثمرين الروس وسوق الاستثمار بالتجزئة في بلدنا ككل ".

    تتواجد مجموعة QNB من خلال فروعها وشركاتها التابعة في أكثر من 31 بلداً عبر ثلاث قارات. وهي تقدم مجموعة شاملة من أحدث الخدمات والمنتجات المصرفية. ويعمل لدى المجموعة أكثر من 27,000 موظف يعملون في أكثر من 1,000 موقع، مع شبكة أجهزة صراف آلي تزيد عن 4,400 جهاز.

    وتعدVTBكابيتالللإستثمارات، التي تم إنشاؤها في عام 2018، أكبر منصة استثمارية في روسيا تخدم أكثر من 1.5 مليون عميلاً في مجالات متنوعة من بينها: شركات إدارة للمستثمرين الروس والدوليين وخدمات الوساطة لعملاء التجزئة وعملاء الشركات والمستثمرين وخدمة الأفراد في سوق الفوركس.

    وتوفر المنصة الروسية الرائدة مجموعة متكاملة من خدمات الاستثمار لقطاع واسع من المستثمرين من الأفراد والعملاء ذوي الملاءة المالية العالية والمؤسسات الروسية والدولية.

    ويبلغ حجم أصول العملاء لدىVTBكابيتالللإستثمارات 3.9 تريليون روبلوقدحققإرتفاعاًبنسبة 15٪ منذ بداية العام الجاري، كما نمت أصول العملاء الأفراد بنسبة 21.8٪  بما يعادل 2.2 تريليون روبل.

    وحققت أصول العملاء من الكيانات القانونية إرتفاعاًبنسبة 7.8٪ بما يعادل 1.7 تريليون روبل. وتتكون قاعدة العملاء من أكثر من 1.5 مليون عميلاً. كما تجاوز إجمالي حجم التداول التجاري لأول 4 أشهر لعام 2021 حاجز الـ12 تريليون روبل أي ما يعادل الضعف مقارنة بماحققه هذا المؤشر خلال نفس الفترة من عام 2020.

    وفي مجال الأعمال التجارية،تعمل VTB كابيتال للاستثمارات على تطوير منصة استثمار رقمية " تطبيق VTB My Investments"عبر الجوال التي تقدم الدعم عبر الإنترنت لعمليات الاكتتاب الخاص، بما يوفر ميزة وقيمة تنافسية فريدة للعميل فيما يتعلق خاصة بالاكتتاب العام الأولي والطرح الثانوي العام ووضع السندات والأوراق النقدية المهيكلة والأموال الخاصة).ويُعدّ تطبيق VTB My Investments أفضل تطبيق استثماري في السوق الروسية حيث نال جوائز إنفست فندز المرموقة في شهر مايو من العام الجاري.

    ويُمكّن هذا التطبيق العملاء من الوصول إلى أكثر من 10،000 أدوات استثمارية مختلفة في 33 بورصة حول العالم كما يوفر للمستخدمين تحليلات عالية الجودة وأحدث الأخبار المالية وأفكار المشاريع الاستثمارية.

     

    ويشهد عدد مستخدمي هذا التطبيق ارتفاعاً يومياً يعادل الثلث منذ بداية العام الجاري وقد تجاوز عدد المستخدمين 300 ألف مستخدماً. ويتميومياً إجراء حوالي 1 مليون معاملة عبره هذا التطبيق تتجاوز قيمتها 100 مليار روبل يومياً.

    إثر تواصل تعطيل الإنتاج  لمدة أكثر من شهرين ونصف بسبب بعض الإضرابات أو المطالب العشوائية  اضطر  المدير التنفيذي لشركة " مزارين إينرجي " " Edward van Kersbergen     "  مع موفى شهر مارس  الماضي  إلى  المجيء إلى تونس حيث التقى رئيس الحكومة هشام المشيشي ووزير الصناعة والطاقة والمناجم بالنيابة محمد بوسعيد للتنبيه من خطورة الوضع في حقل الإنتاج وحجم الخسائر التي تتكبدها الشركة والدولة التونسية معا.

    وأكّد المدير آنذاك عزم شركة  " مزارين " على مواصلة استثماراتها في تونس وأعلن عن الشروع المرتقب في استغلال امتياز جديد للشركة سيسمح لها بمضاعفة الإنتاج في بلادنا . وفي نفس السياق أوضح  مدير الشركة  الأهميّة التي توليها " مزارين " لمسألة الطاقات المتجددة وجدد عزم الشركة عل المساهمة في تطوير الطاقات الخضراء في تونس .

    وخلال ذلك اللقاء أثار  المدير مع رئيس الحكومة ووزير الطاقة  مسألة التعطيل المتكرّر للإنتاج في حقل " الغريب " بمعتمدية الفوّار من ولاية قبلّي منذ يوم 14 جانفي 2021 من خلال اعتصام فوضويّ تسبّب في خسائر ماليّة كبيرة وفادحة سواء بالنسبة إلى الشركة أو إلى الدولة التونسية.

    ومن جانبه عبّر رئيس الحكومة عن وعيه بهذه الوضعيّة وقد أعطى تعليماته لوزير الطاقة  والسلط المحلية والجهوية لأخذ  الإجراءات اللازمة  وما يحتّمه الوضع   من تدابير مناسبة من أجل حلّ هذا المشكل في أقرب وقت ممكن  مجدّدا  التزام الدولة التونسية بأن تكون الضامن لسلامة استثمارات الشركة  والحامي لمواقع إنتاجها.

    ويبدو أن الأوضاع التي عرفت نوعا من الهدوء من  خلال عودة الإنتاج وتنفيذ الشركة لكافة تعهّداتها وزيادة فإن الأمور قد تعود إلى  نقطة الصفر بداية من هذا الأحد 6 جوان 2021 إذا لم تتدخّل السلطة لإيجاد مخرج لهذه الأزمة الجديدة.

    فقد انطلقت بالفعل مع بداية شهر جوان الحالي بالشركة أزمة جديدة بسبب شخص مطرود ( م- ب - خ )  عمد مجددا  ومنذ 3 أيام تحديدا إلى منع خروج شاحنات الشركة المملوءة بالنفط والغاز مستعينا هذه المرة بأفراد من عائلته  ( أمه وأخته ) وأفراد آخرين من معارفه لا علاقة لهم أصلا بالشركة.

    وقد تم تقديم شكوى جنائية وعقدت جلسة الاستماع ظهر أمس بحضور محامي الشركة . وفي هذا الإطار  يبدو أنه كان من المفروض أن تقوم فرقة الأبحاث الاقتصادية بدعوة  هذا الشخص صباح الجمعة 4 جوان 2021 . إلا أن المعلومات المتوفّرة تفيد بأن " تعليمات " صدرت ( كالعادة )  من قبل السلط الجهوية من أجل " تهدئة الأجواء " .

    وتجدر الإشارة إلى أن خطر إغلاق آخر مرّة أخرى  قد بات  للأسف حتميا  ولا مفرّ منه  قبل ساعات من  بدء التشغيل المنتظر  لبئر " سيدي مرزوق  "  وهذا  أمر  مرفوض وغير مقبول بكل المقاييس.

     

    انعقدت صباح يوم الخميس 27 ماي 2021 بنزل موفنبيك بالبحيرة ندوة صحفية حول تقييم المساهمة الحقيقية للمغتربين على مستوى التحويلات المالية والإيرادات الضريبية والجمركية والاستهلاك والاستثمار بحضور كل من محافظ البنك المركزي مروان العباسي, مدير وكالة النهوض بالصناعة و التجديد عمر بوزوادة, سفير الاتحاد الأوروبي في تونس ماركوس كورنارو وسفير جمهورية ألمانيا الاتحادية السيد بيتر بروغل.

    تهدف هذه الدراسة التي أجريت ببادرة من شركة Deutsche Gesellschaft für Internationale Zusammenarbeit (GIZ) GmbH في إطار مشروع "تطوير فرص العمل والاستثمار من خلال تعبئة الشتات / التقدم في الهجرة EUTF" بقيادة شركة الاستشارات Deloitte ،إلى التحديد الكمي للتأثير الاقتصادي الحقيقي للتونسيين المقيمين بالخارج على الاقتصاد التونسي ووضع توصيات تهدف إلى تعبئة أفضل للشتات وتحسين الآليات المتاحة له. يتم تمويل هذا المشروع من قبل الاتحاد الأوروبي والوزارة الاتحادية الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية (BMZ) وتنفيذه شركة Deutsche Gesellschaft für Internationale Zusammenarbeit (GIZ) GmbH بالشراكة مع وزارة الصناعة والشركات الصغيرة والمتوسطة ، و بالتعاون مع وكالة النهوض بالصناعة والتجديد (APII) كشريك رئيسي.

    تم صياغة استنتاجات هذه الدراسة في شكل توصيات إستراتيجية ستعمل على إضفاء الطابع المؤسسي على المؤشرات وتسمح بتقييم مساهمة المغتربين في الاقتصاد التونسي. وبالتالي سيتم تحديد تدابير الهيكلة التي من المحتمل أن تطور وتحسن هذه المساهمات من خلال إنشاء أدوات الالتزام ووضع استراتيجية واضحة في هذا المجال مع منح المغتربين الاعتراف الذي يستحقونه  نظرا للمجهودات التي قدموها لبلادهم.

    شملت الدراسة الاستراتيجية والتنمية الهادفة إلى هيكلة العلاقة بين تونس والشتات 4 محاور أساسية. و قامت الحوكمة بوضع خطة تلبي احتياجات المغتربين وتعزز قربهم من المؤسسات التونسية,مع تقديم الدعم والمساندة التي تترجم إلى تنفيذ مشاريع وأدوات الدعم التي تلبي احتياجات وتحديات المغتربين,و التحفيز المالي والضريبي الذي سيعزز استثمار المغتربين واستهلاكهم حول القطاعات والمنتجات الرئيسية.

    تطوير استراتيجية العلاقة:

    سلطت الدراسة الضوء على العديد من أوجه التقصير في هذا المجال ، لا سيما فيما يتعلق بالتواصل وتعبئة الشتات في جميع أنحاء العالم.كالافتقار إلى البيانات المنظمة ، والوعي الاستراتيجي بالقضايا المتعلقة ، على سبيل المثال ، بالقوة الناعمة أو تعبئة المهارات.

    ستتمكن الإستراتيجية الواضحة من تعزيز ثقة رأس المال التونسي مع المغتربين من خلال علاقة مباشرة ومستمرة وقبل كل شيء Win/Win.

    تحسين الحكومة:

    تم الكشف عن غياب الإجماع السياسي والقيادة المؤسسية حول الإجراءات التي سيتم تنفيذها تجاه المغتربين ، إضافة إلى الفجوات العلائقية والفنية بين المؤسسات المسؤولة عن الجالية التونسية بالخارج واستثماراتهم ومساهماتهم.

    التحولات التي سيتعين على تونس العمل عليها من خلال التعزيز ، على سبيل المثال ، التنسيق بين الوزارات بشأن الموضوعات الإستراتيجية التي تشمل المغتربين ولكن أيضًا من خلال الاستفادة بشكل أفضل من جمعيات الشتات من خلال تحسين الاندماج داخل المؤسسات (القنصليات والسفارات) والآليات العامة و تنظيم زيادة المهارات في الموضوعات الاقتصادية للمؤسسات ذات الصلة بالجالية التونسية بالخارج.

    دعم الدولة :

    نتيجة مهمة بشأن عدم وجود برامج ومشاريع تتعلق بالقيود التقنية للمؤسسات التي تتواصل مع المغتربين. ومن بين التوصيات المقترحة ، رقمنة الخدمات المخصصة للشتات مثل الخدمات القنصلية بالتوقيع الإلكتروني ، والدفع الرقمي ، إلخ.

    الحافز المالي:

    سجل مختلطا فيما يتعلق بالآليات المخصصة لتشجيع استثمارات المغتربين والتشريعات المرهقة التي تعطل الاستثمار. ومن هنا تأتي أهمية إقامة "عمل لتعبئة الشتات".

     

    يذكر أن عدد التونسيين في الخارج يبلغ حوالي 1.4 مليون شخص موزعين على 90 دولة حول العالم ، وهذا يعكس بالضرورة القوة الاجتماعية والاقتصادية التي تمثلها الجالية التونسية بالخارج.

     

    La Deutsche Gesellschaft für Internationale Zusammenarbeit (GIZ) GmbH en partenariat avec la Banque Centrale de Tunisie (BCT) et l’Agence de Promotion de l'Industrie et de l'Innovation (APII), organisent ce jeudi 27 mai 2021, un événement  de restitution des résultats de l’étude portant sur la contribution socio-économique de la diaspora dans le développement en Tunisie

     

    Au cours de cet événement, les recommandations stratégiques de l'Étude seront présentées.

    L’objectif étant de proposer un ensemble des mesures structurantes susceptibles de développer et d’améliorer la contribution des TRE dans le développement de la Tunisie.

    Prendront part à cet événement M. Marouane EL ABBASSI, gouverneur de la BCT, M.Mohamed BOUSAID, Ministre de l'Industrie, M.Omar BOUZOUADA, Directeur Général de l'APII ainsi que M.Mathias GROSSMAN Chef du Cluster Promotion du secteur privé et développement du système financier de la GIZ.

    تحيـّة طيبة

    تحرص النقابة التونسية للفلاحين  أن تتوجّه إلى كافة وسائل الإعلام  الوطنية المرئية  منها والمسموعة والمكتوبة  بهذا التوضيح الرسمية من أجل وضع النقاط على الحروف وإنارة للرأي العام :

    - إن النقابة  ليست مسؤولة عن أيّ تصريح غير مهني أو  أي موقف لا يُمثّل  المكتب التنفيذي الوطني للنّقابة التونسية للفلاّحين   خاصّةمن قبل المدعو فوزي  الزياني الذي ليست له صفة صلب النقابة .

    - تؤكّد النقابة أنه  تمّ إعفاء المدعو فوزي الزياني  من كافة  المسؤوليات التي كان يتحملها صلب النقابة وتم أيضا شطب عضويته من قائمة المنخرطين بعد أن تعمّد انتحال صفة رئيس النقابة التونسيّة للفلاحين  وإيهام الغير بذلك وعدم انصياعه لقرارات المجلس الوطني لنقابتنا.

    - لقد تعمّده  المدعو فوزي الزياني الإضرار بالنقابة و بث التفرقة والانقسام  و هو اليوم محلّ تتبعات  جزائية  إثر الدعوى التي رفعتها النقابة ضده لدى النيابة العموميّة بمحكمة تونس الابتدائيّة بموجب ما اقترفه من عمليات خلع وسرقة و تعطيل لحريّة العمل.

     

    واعتبارا لكل ما سبق  ترجو النقابة  من كافة وسائل الإعلام الوطنية بمختلف أصنافها اعتبار هذا الإعلام  موقفا رسميا  و عدم فسح أي مجال إعلامي للحديث باسم النقابة لهذا الشخص نظرا إلى أنه لم يعد ينتمي إلى النقابة بأية صفة كانت.

    وتجدر الإشارة إلى أننا نمدّكم رفقة هذا بنسخة من مضمون السجل الوطني للمؤسسات الذي يضم التركيبة الكاملة لأعضاء المكتب التنفيذي الوطني للنقابة التونسية للفلاحين .

    مع فائق التقدير والاحترام 

    تزخر كامل جهات البلاد التونسية بمنتجات فلاحية محلية تقليدية متنوعة ذات صيت هام  تميز كل منطقة عن غيرها مثل زيت الزيتون والعسل و الهريسة و النباتات الطبية والعطرية  والتين والقوارص والرمان والتين الشوكي وغيرها من المتاجات المحولة و المجففة.
    وهو ما يدفع إلى ضرورة تثمين هذه المنتجات وتنمية الإنتاج المحلي  والسعي الى تطوير مسالك الترويج والتصدير بهدف  التعريف بها  لدى المستهلكين و تسهيل نفاذها إلى الاسواق الخارجية وتنمية القطاع الفلاحي بصفة خاصة والاقتصاد الاجتماعي و التضامني بصفة عامة 
    وفي هذا السياق سعت وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري ووزارتي الصناعة و السياحة إلى النسج على منوال التجربتين السويسرية والمغربية من خلال تنظيم المناظرة الوطنية الأولى للمنتجات المحلية الفلاحية والغذائية التونسية بهدف التعريف بالمنتوج التونسي و الترويج له داخليا وخارجيا حيث انطلقت وكالة النهوض بالاستثمارات الفلاحية في تنظيم هذه المناظرة منذ سنة 2017 )الدورة الأولى 2017 و الدورة الثانية 2019( وتستعد حاليا لتنظيم الدورة الثالثة خلال شهر أكتوبر المقبل  وذلك بالتعاون مع بعض المؤسسات التابعة لوزارتي الفلاحة والصناعة ومشروع "نفاذ المنتجات المحلية للأسواق" TUNISIE-PAMPAT الممول من قبل كتابة الدولة للإقتصاد بسويسرا SECO والمنسق من طرف منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية ONUDI وبالتنسيق مع جميع المتدخلين المعنيين بالمنتجات الفلاحية.


    كما كانت بداية  الوكالة في التعريف والترويج للدورة الثالثة ضمن عقد سلسلة من الأيام الإعلامية الجهوية (25 ماس 2021 بطبرقة و 1 افريل بالمنستير و 8 افريل بقابس وذلك بهدف تشريك مختلف الأطراف المتدخلة من منتجين ومجامع التنمية والشركات التعاونية و العاملين في القطاع السياحي .
    وتجدرالاشارة انه من مميزات الدورة الثالثة تخصيص برمجية جديدة عبر الانترنات للتصرف في المناظرة والتي ستضمن متابعة تسجيل المشاركين وتيسير الإجراءات وضمان الشفافية و ربح الوقت حيث ستتولى الإدارات الجهوية للوكالة بالتعاون مع المندوبيات الجهوية للتنمية الفلاحية عملية الاحاطة بالمشاركين ومرافقتهم خلال التسجيل عن بعد.
    وسيتم ضبط القائمة النهائية للمنتجات المقبولة للمشاركة من طرف لجنة القيادة المعدة في الغرض والمتكونة من جل الإدارات و الهياكل المتدخلة في مجال جودة المنتجات و سلامتها ودعم تموقعها.
    مع العلم ان البلاد التونسية تمثل عضو في الشبكة الدولية للمسابقات الوطنية للمنتجات المحلية حيث يتم تبادل لخبرات في هذا المجال مع العديد ن البلدان على غرار سويسرا والمغرب  والجزائر و الكامرون و الكوت ديفوار ومصر وجورجيا .


    ينطلق التسجيل للمشاركة في هذه المناظرة يوم 20 ماي 2021 وعلى المنتجين الراغبين في المشاركة ارسال ملفاتهم للجان الجهوية )الإدارات الجهوية للوكالة ومصالح المندوبيات الجهوية للتنمية الفلاحية( المتواجدة في مختلف الولايات و الاطلاع على موقع الواب www.concours-terroir.tn
    *تنطلق التظاهرة أيام 5 و 6 و 7 أكتوبر 2021 باختبار التذوق ويلتئم حفل التتويج يوم 14 أكتوبر كما سيتم تنظيم سوق المنتجات المحلية أيام 15 و 16 و 17 أكتوبر .

    Please publish modules in offcanvas position.