ثقافة

    "بوجي، حيرم، منصور ابن الناظر، عاطف رمضان السكري".. شخصيات قدمها الفنان المصري الراحل يونس شلبي، وتسكن ذاكرة المشاهد العربي.

    هو ملك الأداء السهل، وأستاذ الارتجال على خشبة المسرح، بدأ طريق الشهرة بأدوار صغيرة في السينما، وبعد ذلك راهنت عليه شركات الإنتاج في عدد كبير من الأفلام والمسرحيات.

    ويتفق النقاد على أن يونس شلبي" الذي تحل ذكرى ميلاده في 31 مايو، صنع مجده من خلال الأدوار الثانية في أفلام مهمة مثل "الكرنك، احنا بتوع الأتوبيس، شفيقة ومتولي".

    وظلم يونس شلبي نفسه كثيرا عندما تحمس للظهور في دور البطولة من خلال ما يعرف بأفلام المقاولات، وهي الأفلام محدودة التكلفة، التي انتشرت في ثمانينيات القرن العشرين.

    ولد شلبي عام 1941، بمدينة المنصورة ، أحب التمثيل والتحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية، واستطاع أن يحجز لنفسه مكانا بين شلة المشاغبين، التي ضمت سعيد صالح وعادل إمام وأحمد زكي وهادي الجيار.

    ذاعت شهرة شلبي بعد مشاركته في عروض مسرحية ناجحة مثل "مدرسة المشاغبين، العيال كبرت"، وعلى الرغم من حسه الكوميدي العالي قدم العديد من الأدوار التراجيدية بنجاح شديد.

    عاش شلبي حياة شخصية خالية من البهجة، إذ حرمه القدر من والده مبكرا، وتحملت والدته عبء التربية والتعليم، لذا كان دائما يتحدث عنها بفخر واعتزاز، وعندما فكر في الارتباط تزوج وعمره 45 عاما من فتاة تصغره بـ20 عاما.

     

    وأثمر هذا الزواج عن إنجاب 5 بنات وولد، هاجم المرض "شلبي" مبكرا وأجبره على البقاء في المنزل واعتزال العمل، لذا تراكمت عليه الديون وباع كل أملاكه من أجل تدبير نفقات العلاج.

    وفي 12 نوفمبر 2007، فارق صانع البهجة الحياة، بعد إجراء أكثر من عملية جراحية بالقلب.

     

    عند ركن قديم معتق من المقهى، يجلس رجل تقادمت عليه السنوات وضرب العمر معالم قوامه المتقوس، ورسم التاريخ ذكرياته عبر تجاعيد وجهه.

    يحتسي "أبو سهيل" الشاي صباح كل يوم عند مقهى "حسن عجمي"، الذي يقع عند شارع الرشيد وسط العاصمة بغداد، في عادة جرى عليها منذ عقود.

    يتجاذب الرجل المسن الحديث مع أفراد قلائل عند أريكة ظهرت عليها التشققات وتداخلت ألوانها أمام ذلك المقهى الذي مر على انشائه أكثر من مائة عام.

    يتحدث أبوسهيل عما سماه "الزمن الجميل"،  حيث حديث الأدب والفن والسياسة الذي كان يعلو فضاء ذلك المقهى.

    يقول وقدح الشاي يهتز في يده: "الذكريات تنازع أنفاسها الأخيرة عند ذلك المكان الذي تهالكت جدرانه، وضربت الرطوبة والعفن جميع زواياه".

    وكانت السلطات العراقية فرضت قيوداً صحية جراء تفشي جائحة كورونا، أغلقت بموجبه المقاهي والمطاعم والمراكز التجارية منذ مارس/ أذار 2020، لكنها عادت لتخفف تلك الإجراءات قبل أن تعود لتطبيقها مرة أخرى مع ظهور السلالة المتحورة قبل نحو 4 أشهر.

    ومنذ شهرين رفعت خلية السلامة الوطنية في العراق القيود عن أماكن التجمعات والملتقيات مع إلزام المواطنين بارتداء الكمامات الواقية.

    يؤكد محمد السامرائي، أحد رواد مقاهي شارع الرشيد، أن "أقسى ما يكون أن تفارق مكانا اعتدت زيارته كل يوم، خصوصا عندما تكون وسائل الترفيه شحيحة ونادرة في بلد مثل العراق".

    ويوضح السامرائي، ذو الخمسين عاماً، أن تلك المقاهي ليست مكاناً للتسلية كما يعتقد الكثيرون، بل هي ارتباط وثيق مع الحاضر بالحضارة وأيام تستحق الذكر والتمجيد".

     

    وتشتهر العاصمة العراقية منذ القدم بمقاهيها التراثية التي تعتبر محافل وملتقيات أدبية وفكرية لروادها، حيث يجتمع فيها مفكرون وأدباء ومثقفون لتبادل الأفكار والآراء والحكايات.

    ويضم شارع الرشيد في بغداد سلسلة من المقاهي الشعبية ذات الشهرة الواسعة على مستوى العراق، تتميز بطابع خاص من البناء والتأثيث، فتعلو جدرانها صور شخصيات تاريخية وأبطال زاروا المكان فتركوا أثرا في نفوس المواطنين حتى بعد مرور سنين.

    على بعد عشرات الأمتار، من "حسن عجمي"، عند شارع الرشيد، والقريب من جهة ساحة الميدان، يجذبك صوت أم كلثوم وصورها التي تطوق جدران "ملتقى الأسطورة".

     

    وقد زارت المغنية المشهورة بغداد مرتين، الأولى عام 1932 والثانية بدعوة من القصر الملكي عام 1946، لأحياء بعض الحفلات الفنية، مما حدى بعشاقها إطلاق تسمية "الأسطورة"، على الكثير من المقاهي المنتشرة في العراق وعلى وجه الخصوص في العاصمة بغداد.

    وعند عمق شارع الرشيد باتجاه منطقة باب المعظم، تجد باباً من الحديد المزخرف بالزجاج الملون، تختلط فيه روائح التاريخ مع الأراجيل ودخانها المتصاعد في فناء مقهى "أم كلثوم"، الذي تم تأسيسه عام 1971من قبل أحد محبي الفنانة الراحلة.

    ويتميز المقهى بجمالية تصميمه التراثي وتحول جدرانه إلى معرض من الصورة المتزاحمة بمقاسات مختلفة تؤرشف تاريخ العراق، حيث الملوك والرؤساء والزعامات السياسية والأدبية التي تركت آثارها في ذاكرة البلاد.

     

    وليس ببعيد عنه، تفوح رائحة الشعر والأحداث والزمان عند مقهى "الزهاوي"، الذي عرف بهذا الاسم نسبة إلى الشاعر العراقي الكبير جميل صدقي الزهاوي.

    ويعود إنشاء المقهى الذي يقع بين ساحة الميدان وجامع الحيدر خانة، عند شارع الرشيد إلى عام 1917، ومن رواد المقهى المشهورين آنذاك، مطرب العراق الأول محمد القبانجي ويوسف عمر، وكثير من المثقفين والشعراء والمغنين والصحافيين الذين تملأ صورهم جدران المقهى.

    وعند أقصى المتنبي الذي يتفرع من شارع الرشيد، وعلى بضعة أمتار من نهر دجلة، يقع مقهى "الشاهبندر"، الذي يعود إنشاؤه إلى العقد الثاني من القرن الماضي. يقول صاحبه محمد الخشالي إن ذلك المكان أنشئ على يد محمد سعيد الشاهبندر".

     

     

    وشكلت الأحداث السياسية والاجتماعية في مطلع القرن الماضي، حضوراً مميزا وهاماً لتلك المقاهي، حتى أن بعضها كان مقارا لتجمعات حزبية ومطابخ سرية لانطلاق الكثير من التظاهرات الجماهيرية الكبيرة.

    يقول الكاتب والصحافي والرائد كمال لطيف سالم إن "مقاهي بغداد كانت تعد منتديات ثقافية رائعة جداً ومن أبرزها مقهى البرلمان، والزهاوي، وحسن عجمي، والشاهبندر، وعدد من المقاهي الأخرى التي يرتادها الشعراء الكبار مثل حسين مردان ومعروف الرصافي وبدر شاكر السياب وغيرهم".

    ويشير إلى أنه "لأمر مؤسف ومحزن أن معالم بغداد الجميلة القديمة بقيت مجرد صور، أما الآن فإن الكثير من المقاهي الثقافية والأدبية في بغداد قد اندثرت، والتي لم تندثر هجرها روادها مثل مقهى حسن عجمي وكذلك مقهى الزهاوي، بينما الجيل الجديد لا يميل إلى الثقافة والمقاهي".

     

    تحظى الفيروسات والبكتيريا والطفيليات باهتمام كبير من قبل العلماء، كونها كائنات مُعدية وتتسبب بنقل الأمراض بين البشر، ولكن في الوقت ذاته هناك أشياء مُعدية لا علاقة لها بالكائنات هذه أساساً.

    أشياء لن تصدق أنها مُعدية

    من الفيروسات والبكتيريا المُعدية إلى السلوكيات التي اعتقدنا أنها تحت سيطرتنا فقط، هناك العديد من الأشياء التي نقوم بنشرها فيما بيننا، تعرف عليها.

    عدوى أمراض القلب والقولون والسكري

    لطالما اعتُبِرت أمراض القلب من الأمراض المزمنة والتي لا تسبب العدوى.

    ولكن في وقت سابق من العام 2020، قدم أطباء من برنامج Humans and Microbiome أدلة تؤكد عكس ذلك ووجدوا أنّ أمراض القلب والقولون العصبي والسكري من النوع الثاني يمكن أن تكون معدية، وفقاً لما ذكره موقع Listverse.

    وقال فريق الأطباء إنّ كل هذه الأمراض تتعايش مع ميكروبات متغيرة، وهي مزيج من البكتيريا والفطريات والطفيليات الموجودة في أمعائنا، وعندما يتم تثبيت هذه الميكروبات المتغيرة في نماذج حيوانية، فإنها تخلق المرض في مضيفها الجديد؛ وهو ما ينتشر من شخص لآخر.

    iStock/ لطالما اعتُبِرت أمراض القلب من الأمراض المزمنة والتي لا تسبب العدوى.
    لطالما اعتُبِرت أمراض القلب من الأمراض المزمنة والتي لا تسبب العدوى.

    عدوى قرحة المعدة

    غالباً ما يتم اتهام العصبية والتوتر وتناول الأطعمة المليئة بالتوابل بأنها السبب وراء مرض قرحة المعدة.

    ولكن في الحقيقة فإن السبب الأساسي وراء المرض هو بكتيريا تسمى "Helicobacter pylori".

    أكثر من نصف سكان العالم مصابون بهذه البكتيريا، ولأسباب غير مفهومة حتى الآن، لا يعاني معظم الأشخاص أبداً من أي أعراض لهذه الجرثومة.

    بينما يصاب البعض الآخر بقرح هضمية في المعدة والأمعاء الدقيقة بسبب ذلك.

    يذكر أنّ البكتيريا المسببة للقرحة معدية تنتقل من خلال اللعاب والبراز.

    عدوى السرطان

    هناك 3 أنواع من الحيوانات في العالم تعاني حالياً من أنواع سرطان قابلة للانتقال فيما بينها، وهي:

    • شياطين تيسمانيا التي تنشر الأورام فيما بينها عن طريق اللدغ.
    • تنقل الكلاب الأورام التناسلية عن طريق الاتصال الجنسي.
    • ينشر المحار ذو القشرة الناعمة خلاياه السرطانية المصابة عبر مياه البحر.

    غيرت هذه النتائج على مدى العقود القليلة الماضية بشكل جذري معرفتنا بقدرة السرطان على أن يصبح مرضاً معدياً.

    في حين لم يُعرف بعد أن البشر ينقلون الخلايا السرطانية بسهولة من مضيف إلى آخر، فقد تم توثيق حالات سمحت فيها ظروف معينة بحدوث ذلك.

    في عام 2018، توفيت إحدى المتبرعات بمرض سرطان الثدي غير المشخص، وقد تمّ بعد وفاتها التبرع بأعضائها لـ4 أشخاص، الذين أصيبوا جميعاً بسرطان الثدي.

    على أي حال، لا يزال العلماء يعتقدون أنّه من غير المرجح أن يصبح السرطان مرضاً معدياً للبشر، أو على الأقل خلال هذا القرن.

    عدوى الشعور بالوحدة

    أظهرت دراسة طويلة الأمد لأكثر من 5000 شخص وتابعت علاقاتهم الاجتماعية، وتوصلت إلى أنّه بإمكان الوحدة أن تكون مُعدية وتنتقل بين الناس.

    وأكدت الدراسة أنّ الناس قبل أن يكونوا وحيدين يأتيهم شعور الوحدة وهم لا يزالون رفقة أصدقائهم ويأخذون العدوى منهم، وبالتالي تتجذر داخلهم ليبدأوا حياة الانعزال.

    ولفتت الدراسة إلى أنّ عدوى الوحدة تأتي من الأصدقاء أكثر من أفراد العائلة، وتميل النساء للتأثر بها أكثر من الرجال.

    iStock/ عدوى الشعور بالوحدة
     عدوى الشعور بالوحدة

    عدوى الشعور بالبرد

    اكتشف باحثون في جامعة ساسكس دليلاً على أن البشر معرضون لعدوى درجات الحرارة، وهي ظاهرة يؤدي فيها مجرد مشاهدة شخص ما في حالة باردة إلى انخفاض درجة حرارة أجسامنا.

    وطُلب من المشاركين في إحدى الدراسات مشاهدة مقطع فيديو لشخص يغرق يده في الماء المثلج، وبالفعل فإن الفيديو لم يشعرهم بالبرد فحسب، بل جعل درجة حرارة سطح أيديهم تنخفض بشكل كبير.

    ومن المثير للاهتمام أن عدوى درجة الحرارة كانت مرتبطة فقط بالشعور بالبرد، فعند مشاهدة شخص ما يضع يده في الماء الدافئ، لم يكن لدى المشاركين استجابة جسدية.

    عدوى السلوك السيئ

    يعرف مُعظمنا بالفعل كيف أنّ وجود مجموعة من الأشخاص الذين يخالفون القواعد، يؤثر علينا لفعل الشيء ذاته، حتى لو لم نكن لنفعل تلك المخالفات في ظل الظروف العادية.

    لكن الأبحاث التي أجريت في سلسلة من التجارب أثبتت أنّ هذا الرابط يمتد إلى ما بعد حدوث تلك المخالفات أمامنا، لنكون أكثر عرضة لكسر قواعد أخرى وفي مواقف أخرى.

    لنعط مثالاً: إذا كنا مثلاً نسير على الرصيف رفقة أصدقاء سيئين وقاموا هؤلاء برمي القمامة على الشارع وجعلونا نفعل ذات السلوك معهم.

    وفي وقت لاحق حتى لو لم نكن رفقة هؤلاء الأشخاص ذاتهم قد نكون أصبنا بعدوى السلوك السيئ؛ فتدفعنا للقيام بمخالفات أخرى مختلفة مثل سرقة وجبة خفيفة من أحد أصدقائنا في العمل.

    عدوى ضغط الدم المرتفع

    تم اكتشاف أن ارتفاع ضغط الدم، الذي غالباً ما يرتبط بالنظام الغذائي غير الصحي، مرتبط أيضاً بفيروس معدٍ شائع جداً.

    فقد اكتشف فريق من الباحثين أن الفئران المصابة بمرض "الفيروس المضخم للخلايا" قد أصبح ضغط دمها أعلى من تلك التي لم تكن مصابة بالفيروس.

    كما أجرى الباحثون أيضاً تجارب على "خلايا بشرية" التي قامت بدورها بإفراز بروتين معروف يساهم في رفع ضغط الدم.

    يذكر أنّ الفيروس "المضخم للخلايا" يؤثر على ما بين 60 و99% من البشر البالغين في جميع أنحاء العالم، وينتقل من خلال السوائل واللعاب ويبقى في الجسم مدى الحياة. 

    عدوى تسوس الأسنان

    من بين جميع الأشياء التي يوصي بها طبيب أسنانك عادة للحفاظ على صحة أسنانك، هي تنظيفها بالفرشاة والتقليل من تناول السكر للحد من الإصابة بالتسوس.

    ويحدث التسوس عادة عندما تقوم البكتيريا الموجودة في فمنا بتحويل السكر إلى حمض يلتصق بالسن ويأكل المينا.

    وحتى لو كنت تقوم بتنظيف أسنانك بالفرشاة والخيط بانتظام، فإن تقبيل شخص لديه عادات كسولة لنظافة الفم سوف ينقل لك نفس البكتيريا المسببة للتسوس في فمك.

    ويعتبر الأطفال أكثر عرضة للإصابة بالعدوى لأنهم لم يبنوا بعد أي مناعة ضد البكتيريا.

    بينما يمكن للكبار أن ينقلوا البكتيريا المسببة للتسوس إلى أطفالهم عن طريق تقبيلهم على الفم، أو مشاركة الأواني فيما بينهم.

    iStock/ تسوس الأسنان
    تسوس الأسنان
     

    تحل اليوم 4 يونيو ذكرى ميلاد "ساحر التمثيل"، الفنان المصري الراحل محمود عبدالعزيز، وبهذه المناسبة، نشر نجله المنتج محمد محمود عبد العزيز صورة تجمعه بوالده عبر تطبيق "أنستقرام"، وأرفقها بتعليق.

     وقال محمد محمود عبدالعزيز خلاله: "4 يونيو 1946 يوم ولادة محمود عبدالعزيز، يوم ولادة روحي قبل ميعادها بسنين كتير".

    وتابع: "النهاردة حضرتك بقى عندك 75 سنة بالتمام والكمال.. كل سنة وحضرتك طيب وبخير وفي مكان أحسن وأحلى من هنا بكتير يا أغلى وأحن قلب خلقه ربنا، يا أبويا وأخويا وابني وصاحبي وكل حاجة حلوة خلقها ربنا".

     

    ويحتوى أرشيف الساحر على مجموعة من الصور النادرة التي جمعته بأصدقاء في الوسط الفني، مثل ليلى علوي، ونور الشريف ويحيى الفخراني، كما تجمعه مجموعة صور أخرى بنجليه كريم ومحمد، وزوجته الإعلامية بوسي شلبي.

     

    أحب محمود عبدالعزيز التمثيل إلى حد الهيام، إذ حصل على شهادة الماجستير في تربية النحل، ورغم ذلك تمسك بالعمل في الفن.

    كانت بداية انطلاقه من مسلسل "الدوامة" في بداية السبعينيات، وفي عام 1974 شارك في بطولة فيلم "الحفيد"، الذي حقق نجاحا كبيرا وقت عرضه، وكان يضم كوكبة كبيرة من نجوم التمثيل مثل نور الشريف وميرفت أمين وعبدالمنعم مدبولي.

    بعد ذلك توالت الأعمال الفنية للساحر، وأصبح من أبرز نجوم الشباك ومن أهم أعماله على شاشة التليفزيون "رأفت الهجان، البشاير، محمود المصري، باب الخلق".

    أما على شاشة السينما كان إنتاجه وفيرا وثريا جدا، ومن أهم أفلامه "إعدام ميت، جري الوحوش، العار، الساحر، إبراهيم الأبيض، طائر الليل الحزين".

     

    نال الساحر العديد من الجوائز من مصر والخارج تقديرا لمسيرته الفنية المشرفة، وفي 12 نوفمبر/تشرين الثاني 2016، رحل عن عالمنا تاركا خلفه جواهر فنية، تزداد قيمتها بمرور الزمن.

    كيف دخلت إلى البلاد التونسية في مطلع القرن الماضي رياضة كرة السلّة الناشئة حديثا آنذاك في العالم ؟ وماهي أبرز الجمعيات التي بادرت بتعاطيها ؟ ثم كيف تمت تونسة هذه الرياضة بعد الاستقلال وانتشرت مستقطبة اهتمام جمهور واسع ومن ابرز روادها كرة السلة التونسية لاعبين وممرنين وحكاما ومسيرين، كل هذه الأسئلة تجد جوابها في كتاب متميز صدر حديثا تحت عنوان مذكرات لاعب كرة سلة، مائة عام من تاريخ كرة السلة" تفانى في تأليفه رؤوف منجور الذي غادرنا مؤخرا وحرصت عائلته على إصداره ضمن منشورات ليدرز.

    على امتداد 164 صفحة من المقاس الكبير جاءت محلاة بصور تاريخية رائعة وعديد الوثائق النادرة، يستعرض الكتاب مسيرة مميزة لكرة السلة التونسية وأبطالها وهو يعد بذلك يعدّ مرجعا هامّا سيثري ولا شك، خزينة المكتبة الرياضية التي هي في حاجة ماسّة إلى مثل هذه المراجع لا سيما وهو يتناول لعبة كرة السلّة المفضلة لدى الكثيرين والتي بدأت منذ سنوات تستعيد مكانها تحت الشمس مذكّرة بعهد كنّا فيه عمالقة وروّاد القارّة السمراء.

     

    ولعلّ من يعرف اسم المؤلف يدرك ولا شك قيمة هذا المولود الجديد ...
     
    فالكاتب ليس سوى فقيد كرة السلة السيد عبد الرؤوف منجور الذي يختزل وراءه تجارب كثيرة وخبرة قلّما وجدت لدى غيره في تونس وشهرة تجاوزت حدود الوطن بعد قضاء عشرات السنين في خدمة رياضة "العمالقة" - كما يحلو للبعض تسميتها-فقد مارس هذه الرياضة صغيرا وشابّا يافعا داخل أسوار مدرسة من أعرق المدارس وأفضلها تميّزا وريادة ونعني بذلك النجم الرادسي حيث تولّى التسيير بنفس النادي تاركا بصمات بارزة في سجلّها وذلك قبل المرور بمحطّات هامّة جدّا سواء على رأس المكتب الجامعي لأكثر من عشر سنوات أو بالاتحاد الأفريقي للعبة.

    ولقد أضفى لإخراج جميل زيادة على قيمة محتوى الكتاب الزاخر بالمعطيات والصوّر النادرة التي هي في الواقع عصارة سنوات الخبرة والتجارب التي تحدّثنا عنها سابقا،ولعلّ ما يمكن ملاحظته هو أن المرحوم لم يتوخّ في إعداده لهذا الكتاب التمشّي الأكاديمي المتعارف في التأليف، بل حاول توزيع المحاور بطريقته الخاصّة معتمدا على مخزونه الرياضي من معلومات وذكريات وتجارب دوّنها بكل تلقائية وبلغة سهلة وسلسة كمساهمة منه في التأريخ لرياضته المفضّلة "لعبة العمالقة".

    المؤلّف تحدّث في هذا الكتاب عن تاريخ كرة السلة في بلادنا وأبرز المدارس والجمعيات قبل فجر الاستقلال  وبعده وإلى الآن وعن المنتخبات الوطنية والمسيّرين والحكام والمدرّبين واللاعبين وأهمّ الأحداث الوطنية والمشاركات الدولية والبنى التحتية وغير ذلك كما تعرّض لمسيرته وطنيا وإفريقيا ولإشعاع حكامنا وطنيا وأفريقيا ودوليا ولعديد المواضيع والمحاور الأخرى التي سيكتشفها القارئ. 
    الكتاب هو من منشورات ليدرز التي أولت عناية خاصّة بالشكل وحافظت على المضمون حتّى يكون هذا المولود مرجعا من المراجع القيّمة التي نفتخر بها في مكتباتنا..
     
    مذكرات لاعب كرة سلّة
    مائة عام من تاريخ كرة السلّة
    عبد الرؤوف منجور
    منشورات ليدرز، ماي 2021،164 صفحة، 80 دينار
    متوفر في المكتبات وعبر https://www.leadersbooks.com.tn/
    ISBN : 978-9973-9886-8
    -3

    في عام 1492، سقطت غرناطة على يد ملوك قشتالة الكاثوليكيين، لتنتهي بذلك حقبة مهمة من التاريخ الإسلامي، فكيف أخفى المسلمون حقيقتهم بعدما تم اضطهادهم وطرد مَن رفض منهم اعتناق المسيحية؟

    في أعقاب الحكم الجديد، سُمح للأندلسيين الأصليين بدايةً، أي المسلمين، بمواصلة ممارسة دينهم، ولكن بعد عقد من ممارسات الشرطة الدينية العدائية المتزايدة من النظام الكاثوليكي الجديد، تم حظر ممارسة الشعائر والطقوس الإسلامية وطرد من لم يعتنق الدين المسيحي، لذا انتشر المدعون بالإيمان بالديانة المسيحية علناً وممارسة الإسلام سراً.

    حفريات أثرية في آثار غرناطة تم اكتشافها مؤخراً، كشفت أدلة على استمرار المسلمين في ممارسة عاداتهم وتقاليدهم بالخفاء وتمسُّكهم بعقيدتهم وتراثهم، ولو من خلال الطعام، حسب ما نشره موقع Springer Link للأبحاث الأكاديمية.

    تم وقتها استخدام مصطلح "موريسكو" ، الذي يعني "المستنقع الصغير"، للإشارة إلى المسلمين الأصليين الذين أُجبروا على التحول إلى الكاثوليكية في عام 1502، بعد مرسوم صادر عن تاج قشتالة. 

    صدرت مراسيم مماثلة في مملكتي نافار وأراغون في العقود التالية، مما أثار  موجة انتفاضات مسلحة.

    نتيجة لذلك، طُرد الموريسكيون بين عامي 1609 و1614 من مختلف ممالك إسبانيا، بعدما كان المسلمون طُردوا بالفعل من البرتغال بحلول نهاية القرن الخامس عشر. 

    وانتهت مع عمليات التطهير هذه أكثر من ثمانية قرون من الثقافة الإسلامية في أيبيريا، وبقي قصر الحمراء شاهداً على التحولات السياسية والدينية بالمنطقة بعدما تحوَّل مقراً للحكم الكاثوليكي الجديد.

    آثار غرناطة
    إحدى البرك المائية في قصر الحمراء

    آثار غرناطة تكشف تمسُّك المسلمين بدينهم

    كشفت الحفريات بحرم جامعة غرناطة في كارتوجا، وهو تل يقع على مشارف المدينة الحديثة، عن آثار نشاط بشري يعود تاريخه إلى العصر الحجري الحديث (3400-3000 قبل الميلاد).

    وبين القرنين الثالث عشر والخامس عشر الميلادي، وهي ذروة غرناطة الإسلامية، تم بناء العديد من المنازل الصغيرة ذات الحدائق والبساتين على هذا التل. 

    وفي العقود التي أعقبت الحكم الكاثوليكي، تم بناء دير كارثوسي وتحوَّل شكل المناطق المحيطة بالكامل، مع هدم العديد من المباني السابقة.

    إلا أن علماء الآثار اكتشفوا بئراً ملحقة بمنزل وقطعة أرض زراعية، ولكن هذه البئر لم تكن للمياه بل لوظيفة أخرى بهدف حماية هويتهم الدينية الحقيقية،  حسب ما نشرته مجلة The Conversation.

    إذ استخدم سكان هذا البيت المسلمون البئر كمكب نفايات للتخلص من مواد البناء غير المرغوب فيها، إلى جانب نفايات أخرى، من ضمنها مجموعة فريدة من عظام الحيوانات، يعود تاريخها إلى الربع الثاني من القرن السادس عشر.

    ممارسات الطهي السرية

    وفَّرت نفايات الطعام والرواسب الأثرية- معظمها شظايا عظام الحيوانات وكذلك بقايا النباتات وأدوات المائدة الخزفية- سجلاً لا يقدَّر بثمن لممارسات الطهي لسكان تلك الحقبة. 

    فمن خلال عظام الحيوانات، على وجه الخصوص، يمكن معرفة النظام الغذائي الذي كان يلتزم به المسلمون كعدم تناول لحم الخنزير على سبيل المثال.

    وتبيّن أن غالبية العظام في بئر كارتوجا تعود لأغنام، وعدد قليل من الماشية. كما تبين أن اللحوم مصدرها أغنام متقدمة في السن وذكور مخصية؛ نظراً إلى نوع العظام الذي يدل على انتقاء أجزاء غنية باللحم.

    وهذا يعني أنه تم شراؤها من السوق من قِبل جزارين محترفين، بدلاً من تربيتها بواسطة الأسرة.

    أما السيراميك الذي عُثر عليه بجانب العظام، فيعكس ممارسات تناول الطعام الأندلسي، والتي تضمنت مجموعة من الأشخاص يتشاركون الطعام من أوعية كبيرة تسمى أتيفورس. 

    انخفض وجود هذه الأوعية بسرعة في غرناطة بأوائل القرن السادس عشر، لتحل مكانها الأوعية الصغيرة، التي تعكس النهج الفردي لتناول الطعام الذي تفضله الأسر الكاثوليكية محل الأتيفورس. 

    لذا فإنَّ الجمع بين الأطباق الكبيرة وعظام الأغنام المقترنة وغياب عظام الخنازير لهو أكبر دليل على أن ساكني هذه المنازل كانوا أسرة موريسكية.

    تسييس وضبط الطعام

    وقتها، لم يوافق النظام الكاثوليكي على ممارسات تناول الطعام الجماعية هذه، والتي ارتبطت بالهوية الأندلسية الإسلامية، وتم حظرها بتاتاً. 

    وأصبح استهلاك لحم الخنزير أشهر تعبير عن مراقبة عادات تناول الطعام من قِبل المكتب المقدس، المعروف أكثر باسم محاكم التفتيش. 

    وبينما ركزت محاكم التفتيش قبلها على المشتبه في تمسكهم بالممارسات اليهودية (المحظورة عام 1492)، في النصف الثاني من القرن السادس عشر، حولت انتباهها بشكل متزايد إلى الموريسكيين المشتبه بهم في ممارسة الإسلام في الخفاء، وضمن ذلك تجنب لحم الخنزير. 

    في نظر القانون، كان هؤلاء المسلمون كاثوليكيين رسمياً، لذلك كان يُنظر إليهم على أنهم زنادقة؛ لتمسكهم بعقيدتهم السابقة.

    علاوة على ذلك، اعتبروا أن ولاءهم الديني يساوي ولاءهم السياسي، لذا أصبحوا أعداء للدولة يجب القضاء عليهم.

    وتوضح النفايات التي تم التخلص منها في منطقة كارتوجا، وهي أول مثال أثري من هذا القبيل من منزل موريسكو، كيف تشبثت بعض العائلات الأندلسية بثقافة الإسلام عبر التمسك بتناول الطعام التقليدي الخاص بهم مع تحوُّل عالَمهم رأساً على عقب، على الأقل لبضعة عقود.

     

    لا شكَّ أنّ الطبيعة تحكم الأرقام القياسية طوال الوقت، لكن رغم ذلك فإن هناك أحداثاً فريدة من نوعها، لدرجة أنها تستحق قائمة خاصة بها لصعوبة تكرارها.

    أحداث طبيعية حطمت الأرقام القياسية

    من الصواعق الأبدية مروراً بالهزات المستمرة منذ قرن، وصولاً إلى العاصفة المطرية التي استمرت مليون عام، تعرف على أبرز الأحداث الطبيعية التي حطمت الأرقام القياسية وفقاً لما ذكره موقع listverse.

    صواعق ماراكايبو الأبدية

    خلال الحقبة الاستعمارية الإسبانية في القرن الـ18، كان الملاحون في البحر الكاريبي يعتمدون على منارة كاتاتومبو الواقعة في شمال غرب فنزويلا ليجدوا طريقهم نحو اليابسة.

    كانت المنارة تومض بألوان بيضاء وزرقاء وأرجوانية وحمراء، لكنها في الحقيقة لم تكن منارة حقيقية مثلما تظنون، وإنما كانت عبارة عن صواعق متتالية تضرب منطقة كاتاتومبو، التي يضربها سنوياً ما يقرب من 1.2 مليون صاعقة، الأمر الذي جعلها أكثر منطقة كهربائية في العالم.

    كما يحب بعض الناس تسمية هذه المنارة الطبيعية بأسماء أخرى مثل "الصواعق الأبدية"، في حين يدعون أنّ هذا البرق ليس له صوت رعد لكنّ الحقيقة هي أنّ الناس لا يسمعون الصوت كونهم ينظرون للبرق من مسافات بعيدة.

    وفي الحقيقة لا أحد يعرف لماذا هذه البقعة في فنزويلا شديدة الاضطراب، ولكن النظريات الرائدة تشير إلى أن البرق يمكن أن ينجذب إلى رواسب اليورانيوم والميثان في المنطقة، أو أن الهواء الرطب له علاقة به أيضاً.


    أبرد سحابة

    بما أنّ العلماء يحبون قياس كل الأشياء، فليس من الغريب أيضاً أنهم يقيسون درجة حرارة السحب، لكن الغريب في الأمر هو إحدى تلك السحب التي حطمت درجة حرارتها المنخفضة كل التوقعات وباتت أبرد سحابة في العالم.

    في العام 2018، تمكن العلماء من اكتشاف هذه السحابة التي كانت تحوم فوق المحيط الهادئ وتعبث بالأقمار الصناعية، ووجدوا أنّ درجة حرارتها منخفضة لدرجة أنّ حتى أقمار الطقس العادية لم تتمكن من قياس درجة حرارتها.

    لكن مستشعر الأشعة تحت الحمراء موجود على متن قمر صناعي تابع للإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي Noaa تمكن من قياس درجة حرارة السحابة التي بلغت 111 درجة مئوية تحت الصفر.

    وتم تفسير سبب هذا الرقم المنخفض بظاهرة تسمى "تجاوز القمم"، والتي تحدث هذا عندما يتجاوز الجزء العلوي من السحابة الطبقة الدنيا من الغلاف الجوي، ويدخل الطبقة التالية عالم بارد قارس يعرف باسم الستراتوسفير.

    iStock/ أبرد سحابة
     أبرد سحابة

    أطول الهزات الارتدادية

    في العام 1872 هزّ زلزال كبير وسط ولاية واشنطن الأمريكية، لكن لم يتم تحديد مركز الزلزال الحقيقي لقلة الإمكانات حينها.

    وبعد قرن من الزمن تساءل العلماء عن سبب تعرض بلدة تدعى Entiat تقع في الولاية ذاتها لزلازل كثيرة، وحينها لم يتوقع أحد منهم أنّ هذه الزلازل التي تتعرض لها البلدة هي عبارة عن هزات ارتدادية مستمرة منذ الزلزال الأساسي الذي حدث في العام 1872.

    ولكن تغير رأي علماء الزلازل عندما بدأوا في العثور على توابع في جميع أنحاء العالم استمرت لفترة أطول من المتوقع، وبعد أن جمع الباحثون بيانات عن زلزال عام 1872، توافقت الهزات اللاحقة مع الهزات الارتدادية بكل الطرق تقريباً.

    لتصبح هزات بلدة إنتيات هي أطول هزات ارتدادية تحدث لزلزال في العالم، فقد استمروا نحو 149 عاماً ولا يزالون حتى يومنا هذا.

    iStock/أطول الهزات الارتدادية
    أطول الهزات الارتدادية

    تايفون أكبر عاصفة في العالم

    صحيح أنّ تايفون ليس اسماً مألوفاً لأحد، لكن باعتباره اسماً لأكبر عاصفة في العالم فإنه بلا شك يستحق الذكر.

    نشأت العاصفة فوق المحيط الهادئ في العام 1979، ونمت سريعاً لتتحول إلى إعصار عنيف يبلغ قطره نحو 2220 كيلومتراً، والسارّ في الموضوع أنه فقد بعضاً من قوته عندما اجتاح اليابان.

    لكنّ السيئ هو أنه تسبب في وفاة نحو 90 شخصاً وإصابة المئات، إضافة إلى فيضانات وانهيارات طينية وتدمير نحو 20 ألف منزل.


    العواصف الثلجية السوداء في الأحد الأسود الأمريكي

    في ثلاثينيات القرن الماضي، كان الناس الذين يعيش في السهول الكبرى في الولايات المتحدة على دراية بشيء يسمى "العواصف الثلجية السوداء".

    وكانت هذه العواصف ترابية شديدة الكثافة، لدرجة أنها أظلمت كل شيء من حولها، ولكن في عام 1935، منحت عاصفة بدأت يوم الأحد 14 أبريل/نيسان اسماً جديداً للعواصف الترابية وهو "Dust Bow" وفقاً لما ذكره موقع History التاريخي.

    بدأ هذا اليوم مثله مثل الأيام الأخرى، ولكن فجأة بدأت العاصفة الترابية تأتي من بعيد، وسرعان ما اكتشف الناس أنها عبارة عن عاصفة تشبه وحشاً يبلغ طوله 1609 كيلومترات، حجب كل الأضواء بما فيها ضوء الشمس.

    حتى إنّ العائلات التي تحتمي في منازلها لم تتمكن من رؤية بعضها البعض في نفس الغرفة.

    كما تم تدمير الأراضي الزراعية الثمينة، ونفقت الكثير من الحيوانات، وأصيب أشخاص بالعمى، كما حوصر الناس داخل سياراتهم لساعات.


    عاصفة بكين الترابية

    في مارس/آذار 2021، جرفت عاصفة قوية الرمال من صحراء جوبي وانتقلت عبر منغوليا، وتسببت في فقدان 341 شخصاً ومقتل ما لايقل عن 6 أشخاص.

    عندما وصلت إلى العاصمة الصينية بكين، تمكنت من إخفاء كامل معالم المدينة بما فيها ناطحات السحاب، حتى إنّ السماء باتت برتقالية اللون.

    والسبب أنّ وكالات الأنباء المحلية قد أخطأت، فهذه العاصفة لم تكن رملية وإنما ترابية.

    صحيح أنّ الاختلاف كان بسيطاً، لكن الواقع كان ينذر بالخطر بما أنّ التراب هو عبارة عن أجزاء أصغر من الرمل، ويبقى في الهواء فترة أطول، ويمكن استنشاقه بعمق أكبر في الرئتين.


    الضباب القاتل في لندن

    جميعنا نعلم أنّ أشهر ألقاب العاصمة البريطانية لندن هو "مدينة الضباب"، نظراً لتواجد الضباب لفترات طويلة في المدينة.

    لكن في العام 1952 لم يكن الضباب الذي ظهر في ديسمبر/كانون الأول واستمر 5 أيام مجرد زائر محبوب يظهر لك الأفق باللون الأبيض الكامل ويخفي معالم الشوارع وحسب، بل تسبب أيضاً في نقل أكثر من 150 ألف شخص إلى المستشفيات.

    بقي سرّ الضباب القاتل هذا لغزاً محيراً حتى العام 2016، عندما اتفق الباحثون أنّ لديهم أدلة كافية لإلقاء اللوم على سبب ظهور الضباب القاتل، وهو: "حرق الفحم".

    إذ أظهرت الاختبارات أن تلوث الهواء الناجم عن انبعاثات الفحم أدى إلى تغيرات كيميائية في الطقس أدت في النهاية إلى إضافة حمض الكبريتيك إلى الضباب.

    في ذلك الوقت كان يُعتقد أن عدد القتلى بلغ 4 آلاف شخص بشكل مأساوي، ولكن الرقم الحقيقي كان أقرب إلى نحو 12 ألف شخص، ونفوق أعداد كبيرة من الحيوانات، بالإضافة إلى أنّ هذا الضباب هو أسوأ حدث لتلوث الهواء في تاريخ أوروبا.

    دخان حرائق دار الأرض خلال أسبوعين

    عندما انتهى موسم الحرائق الأسترالي في عام 2020، كانت الأضرار في الغابات هائلة، ولفهم ما حدث قام العلماء بدراسة الكارثة من جميع الزوايا، ولكن أولئك الذين نظروا إلى الأعلى وجدوا بعض الأشياء المثيرة للاهتمام.

    فقد دفعت الحرائق المزيد من الدخان إلى الغلاف الجوي أكثر مما توقعه أي شخص، وفي الواقع كان رقماً قياسياً من بين جميع الحرائق الأخرى التي حصلت في العالم.

    بالإضافة إلى أنّ الدخان بدأ بالدوران حول الأرض بعد أن غادر الساحل الشرقي لأستراليا وعاد إليها من الساحل الغربي في رحلة استغرقت نحو إسبوعين فقط، أسبوعين وهو رقم قياسي لحدث بهذا الحجم.


    عاصفة ممطرة استمرت مليون عام

    انتهى العصر الثلاثي أو كما يسمى أيضاً العصر الترياسي منذ حوالي 233 مليون سنة، وقد شهد هذا العصر واحداً من أهم الأحداث التاريخية في العالم وهو حدث كارنيان بلوفيال والذي بدأت فيه الأمطار بالتساقط ولكنها لم تتوقف سوى بعد مليون عام.

    لا شكّ أنّ هذا الحدث هو أحد الألغاز المحيرة للعلماء الذين توقع بعضهم أن سبب هذه العاصفة كان التغير المناخي وانفجار البراكين.

    كما وجدت دراسة نشرت في العام 2020 أنّ هذه العاصفة المطرية تسببت بانتشار الحمم البركانية على مسافة آلاف الأميال، فقتلت ثلث الكائنات التي تعيش في البحار، وتسببت بانقراض عدد لا يحصى من النباتات والحيوانات على اليابسة، بالإضافة إلى هذا كله مهدت لظهور الديناصورات التي حكمت الأرض لمدة 150 مليون سنة قادمة.

     

    متحف راسجنب بمدينة غوندر بإقليم أمهرة شمالي إثيوبيا، هو حكاية مبنى يحتفظ بإرث وثقافة شعوب شمالي إثيوبيا لأكثر من 375 عاما، ولا يزال شعوب تلك المنطقة يشعرون بالفخر ببقائه رغم كل هذه السنوات.

    وتعتبر مدينة غوندر التي تقع على بعد 772 كلم من العاصمة أديس أبابا، من أقدم مدن أقليم أمهرة ومن المعالم التاريخية بالبلاد، هذا بجانب دورها في الاحتفاظ بهذا الكنز الثقافي والتقليدي لأكثر من 375 عاما.

    وتحدث عدد من المسؤولين لـ"العين الإخبارية"، لكشف المزيد من الإرث التقليدي وكيف ظل متحف راسجنب شامخا لنحو 3 قرون دون أن تطاله عوامل الدهر.

    وقالت زنب طلاهون، المرشدة السياحية ومسؤولة بالمنطقة، إن مبني متحف راسجِنب بمنطقة غوندر يعد إحدى أهم المعالم التاريخية بالمدينة لأكثر من 3 قرون مضت، موضحة أن المبنى استخدم لعدة أغراض خلال تعاقب الحكومات على البلاد.

    وأوضحت طلاهون، أن المبني الذي يعرف بـ"متحف راسجٍنب"، في مدينة جوندر، تم انشائه في عهد الإمبراطور فاصل صوسنيوس عام 1643 كقصر لقائد الجيش وقتها "ولد جرجس بتودد"، الذي تزوج "اسكندراوت"، ابنة الإمبراطور صوسنيوس نفسه.

    وأشارت المرشدة السياحية والمسؤولة عن المتاحف بالمنطقة خلال سردها لتاريخ المبنى وإنشائه، إلى أن قائد الجيش ولد جرجس بتودد، توفي عام 1672، ولم يسكن المبني لفترة طويلة حيث كان يتنقل من مكان لآخر باعتباره قائد الجيش.

    وقالت: "بعد وفاة قائد الجيش استخدم المبنى كقصر سكن لعدد من قادة مدينة جوندر التاريخية التي كانت تعد من أهم المدن الإثيوبية وقتها".

    وأضافت طلاهون: "في عهد الإمبراطور هيلا سلاسي (1930-1974) كان المبني يعتبر من أهم قصوره التي ينزل بها الإمبراطور هيلا سلاسي، بل استخدمه مقرا رئيسيا لحكومته في المنطقة الشمالية.

    ولفت إلى أن الإيطاليين استخدمو المبنى أيضا كمقر لهم في فترة التي بقوا فيه بمدينة غوندر، وكذا الحال في عهد نظام منقيستو هايلي ماريام "الدرج"، فقد استخدم المبنى كسجن ومكان لقضاء العقوبة لكل من كان يعارض النظام الشيوعي (1974 – 1991).

    وتابعت طلاهون، قائلة: "المبنى يتكون من 4 طوابق، ويستخدم الطابق الأول لتناول الطعام وقاعة الاستراحة، فيما يستخدم الطابق الثاني للصلاة والعبادة ويوجد به غرفة للاجتماعات السرية، بجانب غرفة نوم استخدمها الإمبراطور هيلا سلاسي وزوجته، منين أسفاو، بالإضافة إلى صالة للاستقبال".

    أما الطابق الثالث يحتوي على غرف مخصصة للقساوسة والحراس ومخزن للأسلحة والأدوات الموسيقية مثل الطبول الكبيرة، فضلا عن وجود غرفة عبارة عن مكتبة مخصصة للقراءة والكتابة في عصر الإمبراطور هيلا سلاسي، واستخدمها الإيطاليون أيضا كمكتبة .

    فيما كان يستخدم الرابع، كمسطح لمشاهدة المدينة، ويضم أيضا استراحة.

    ولفتت طلاهون، إلى أن هذا المبنى، الذي يضم متحفا عريقا، لم يجد الاهتمام بالمستوى المطلوب رغم أهميته.

    وقالت: "كثير من الناس لا يعرفون هذا المبنى بسبب عدم اهتمام وسائل الإعلام، وكل من يزور المتحف يعبر عن اندهاشة لما يحتويه من مقتنيات عتيقة وطرز معمارية فريدة".

    وأشارت إلى أن أغلب الزوار من الخارج يأتون من إيطاليا وفرسنا لأن هذا المتحف يرتبط بعلاقة تاريخية معهم.

    وأضافت: "المبني حاليا يعتبر متحف مدينة غوندر، ويحتوي على العديد من الآثار والأدوات التاريخية، والدخل السنوي له انخفض نتيجة انتشار فيروس كورونا".

    ويزخر إقليم أمهرة شمالي إثيوبيا، بالعديد من المناطق الأثرية والمحميات ما جعل منه وجهة سياحية مميزة لعشاق التاريخ والطبيعة.

     

    تحل، الإثنين 24 مايو 2021، ذكرى رحيل الفنان المصري إسماعيل ياسين (1912 ـ 1972) الذي قدم عبر مسيرته مجموعة من الأعمال الفنية الخالدة.

    واستطاع إسماعيل ياسين أن يرسم الابتسامة على وجوه الملايين، بأدائه الرشيق وقدرته على انتزاع صيحات الإعجاب.

    تمنى "سُمعة" أن يكون مطربا. وسعيا وراء هذا الحلم ترك محافظة السويس وراح يبحث عن حلمه تحت سماء القاهرة. واجه ظروفا صعبة وعمل في مهن كثيرة من أجل كسب لقمة العيش، وشاءت الظروف أن يلتقي الكاتب أبو السعود الإبياري، ونشأت بينهما علاقة صداقة قوية.

    الفنان إسماعيل ياسين

     

    اقتنع الإبياري بموهبة "ياسين" ورشحه للعمل في كازينو بديعة مصابني عام 1935، وبالفعل حقق نجاحا كبيرا مع هذه الفرقة، وقدم مونولوجات غنائية رائعة، وشيئا فشيئا ذاعت شهرته، وانتقل للعمل في المسرح، ثم شاشة السينما والتي قدم خلالها أفلاما متنوعة تحمل اسمه مثل "إسماعيل ياسين في البوليس الحربي، وإسماعيل ياسين في الجيش، وإسماعيل ياسين في الأسطول".

    الفنان إسماعيل ياسين

     

    حقق "أبو ضحكة جنان" نجاحا كبيرا في مرحلة خمسينيات القرن الماضي، وكان من الممكن أن يستمر هذا النجاح، لو غير جلده وحاول التجديد من أدواته، ففي لحظة تخيل أن الجمهور سيقبل منه كل شيء، لذا ظل متمسكا بصديق عمره أبو السعود الإبياري في كتابة أفلامه، وكانت النتيجة أنه فقد بريقه في الستينيات وتخلى عنه الجمهور.

    الفنان إسماعيل ياسين والفنان فريد الأطرش

     

    ظل "ياسين" يعافر رافضا الاعتراف بالواقع الجديد، وقدم أفلاما منها" ملك البترول، والترجمان، وزوج بالإيجار، والعقل والمال" ولم تحقق هذه الأعمال النجاح المتوقع، وعندما خذله شباك التذاكر، تسرب اليأس لروحه، وتراكمت عليه الضرائب في أيامه الأخيرة، وأمام عينيه تم بيع أملاكه لسداد ديونه.

    ومن أجل مواجهة ظروف الحياة الصعبة، سافر إلى بيروت وشارك بأدوار صغيرة في أفلام محدودة التكلفة، كما قدم مونولوجات غنائية في محلات لا تتناسب مع قيمته، وفي 24 مايو 1972 مات"أسطورة الضحك والوجع" إثر أزمة قلبية، ليرحل تاركا خلفه مجموعة من الأعمال الكوميدية الرائعة، وقصة واقعية حزينة.

    Please publish modules in offcanvas position.