لتعزيز تطور طفلك العقلي والعاطفي.. طرقٌ عملية لتشجيعه على حب الرياضة والحركة

    لتعزيز تطور طفلك العقلي والعاطفي.. طرقٌ عملية لتشجيعه على حب الرياضة والحركة

    لتعزيز تطور طفلك العقلي والعاطفي.. طرقٌ عملية لتشجيعه على حب الرياضة والحركة

    By / المرأة والطفل / الثلاثاء, 06 تموز/يوليو 2021 11:59

    إن زرع حب الحركة والنشاط البدني لدى الأطفال هو هدف لكثير من الآباء ومقدمي الرعاية. لسوء الحظ، يحصل الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و17 عاماً على 60 دقيقة من النشاط البدني يومياً فقط.

    عندما يطور الأطفال حباً لشيء مثل الحركة في وقت مبكر، فإنه عادة ما يرافقهم مدى الحياة. لضمان حصول طفلك على تمرين كافٍ مع تقدمه في السن، تحتاج إلى وضع أساس لتقدير مدى أهمية الحركة في سنواته الأولى.

    تابع القراءة لاكتشاف كيف يبدأ حب الحركة في المنزل، والحصول على أفكار لإلهام الأطفال الصغار للتحرك والاستمتاع بها، ومعرفة سبب نمو الأطفال النشطين بدنياً ليصبحوا بالغين نشيطين.

    يبدأ حب الحركة في المنزل

    الأساس الذي تضعه مع الأطفال الصغار أمر بالغ الأهمية لصحتهم العامة.

    إن الأطفال يقلدون تصرفات والديهم ونماذج رئيسية أخرى في حياتهم عندما يتعلق الأمر بالعديد من سلوكيات نمط الحياة، بما في ذلك عادات النشاط البدني واللياقة البدنية.

    إن الطفل الذي يلاحظ أحد الوالدين أو قدوة يشارك في مستوى صحي من النشاط البدني يكون أكثر عرضة لقبول هذه السلوكيات لنفسه. وبالمثل، فإن الطفل الذي يراقب مقدم الرعاية الخاص به يجلس على الأريكة لفترات طويلة وينخرط في سلوكيات خاملة من المرجح أن يأخذ هذه السلوكيات كقاعدة له.

    الأطفال الذين يرون والديهم يشاركون بانتظام في الأنشطة الرياضية واللياقة البدنية هم أكثر عرضة للقيام بذلك بأنفسهم، وهذا صحيح بشكل خاص الآن مع زيادة وقت الشاشات بين الأطفال الصغار وتناقص النشاط البدني.

    كيف تلهم حب الحركة؟

    مفتاح إلهام حب الحركة منذ سن مبكرة هو التركيز على الاستمتاع. تماماً مثل البالغين، تقل احتمالية تحمس الأطفال لشيء لا يستمتعون به. بالإضافة إلى ذلك، إذا كانوا يستمتعون، فربما يرغبون على الأرجح في المزيد منه، مما يمنحهم الوقت لممارسة المهارات وتحسين قدراتهم.

    كل طفل فريد من نوعه، وينجذب البعض إلى التمارين والنشاط البدني أكثر من غيرهم. لهذا السبب من الضروري العثور على الأنشطة التي يستمتع بها طفلك وتحويلها إلى أنشطة تشجعه على التحرك أكثر. يجب ألا يشعر الأطفال، وخاصة الأطفال الصغار، كما لو أن التمرين عمل روتيني.

    مع تقدم الأطفال في السن وزيادة مشاركتهم في الرياضات المنظمة، ضع في اعتبارك أن بعض الأطفال يحبون الرياضات المنظمة والمنافسة، لكن كثيرين لا يحبونها. احتفظ بتعريف أوسع للحركة يتضمن المشي مع العائلة أو الرقص في غرفة المعيشة أو تسلق الأشجار أو اليوجا أو أي أشياء أخرى يستمتعون بها.

    إن جذب اهتمام الأطفال بالحركة والنشاط البدني في سن مبكرة يزيد من احتمالية جني كل الفوائد التي قد يحصلون عليها في وقت أقرب، ومن المرجح أن يستمر اهتمامهم بالتمارين الرياضية في الازدياد مع نموهم.

    نصائح للبدء

    إن توفير فرص الحركة كل يوم أمر بالغ الأهمية لنمو طفلك البدني والعقلي والعاطفي. كما أنه يساعد في تمهيد الطريق للمشاركة النشطة في أنشطة اللياقة البدنية كشخص بالغ.

    إليك 12 نصيحة لمساعدتك على إلهام حب الحركة منذ سن مبكرة.

    تأكد من أن النشاط مناسب للعمر

    قد لا تكون مطالبة طفل يبلغ من العمر 3 سنوات بالمشاركة في لعبة تنس الريشة العائلية أفضل طريقة لتشجيع الحركة.

    ومع ذلك، فإن خفض الشبكة ومنحهم مضرباً بحجم ما قبل المدرسة مع كرة كبيرة يزيد من النجاح ويزيد عامل المرح.

    ركز على المهارات الحركية

    يعد تطوير المهارات الحركية الإجمالية أمراً بالغ الأهمية للأطفال، وخاصة الأطفال في سن ما قبل المدرسة. تساعد هذه المهارات الأطفال في التوازن والقوة والتنسيق ووقت رد الفعل.

    إذا كان لديك أطفال صغار في سن ما قبل المدرسة، فاستمر في تركيز الأنشطة حول الركل أو رمي الكرة، أو القفز، أو التسلق، أو دورات العوائق، أو ركوب الدراجة ثلاثية العجلات أو الدراجة بعجلات التدريب.

    تأكد من أنهم يرتدون الخوذات وغيرها من المعدات الواقية عند ركوب الدراجات، والإشراف عليهم بشكل مناسب عند التسلق أو استخدام الألعاب أو الأجهزة المتحركة.

    اجعل الألعاب النشطة متاحة

    عند اختيار الألعاب الداخلية والخارجية، قم بتضمين العناصر التي تتطلب اللعب النشط، مثل كرات الأطفال الصغار. كما تعتبر ألعاب التسلق خياراً ممتازاً للأطفال الصغار ومرحلة ما قبل المدرسة والأطفال في سن المدرسة، فقط تأكد من أنها مناسبة لأعمارهم.

    ألعاب نشطة مناسبة للأطفال من كل الأعمار:

    1. Wobble Board
    2. Climbing Triangle and 2-in-1 Climbing Slide 
    3. Carrom Balance Board
    4. Special Supplies Stepping Stones
    5. Easy Outdoor Space Dome Climber
    6. Ninja Line Kit

    شجع اللعب الحر

    اللعب الحر هو طريقة تعلم الأطفال عن أنفسهم وبيئتهم. تأكد من تضمين العديد من فرص اللعب الحر على مدار اليوم. للحفاظ على نشاط اللعب، شجع طفلك على الخروج في الهواء الطلق لمدة 30 دقيقة واستخدام خياله للعب أو ركوب الدراجة أو السكوتر أو اللعب بالكرات والألعاب الخارجية الأخرى.

    كن نشطاً مع أطفالك

    لا ينجح دائماً إخبار الأطفال في أي عمر بـ"ممارسة بعض التمارين". ومع ذلك، إذا قمت بالتمارين مع أطفالك، فمن المرجح أن يرغبوا في المشاركة. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يكون هذا توفيراً للوقت للآباء العاملين الذين يرغبون في ممارسة الرياضة ولكنهم يكافحون من أجل إيجاد وقت لذلك.

    أنشئ جدول نشاط

    جرب وضع جدول أسبوعي للنشاط البدني مع الأهداف. يمكنك القيام به مع طفلك ووضعه في مكان مشترك.

    تحدث عن اللياقة

    إذا كنت تريد إلهام أطفالك ليحبوا الحركة، فعليك أن تعلمهم ما تعنيه. ابحث عن فرص لخلق ثقافة إيجابية للياقة البدنية في المنزل. تحدث عن التدريبات والرياضات والأنشطة التي تمارسها ومدى أهميتها في حياتك. 

    حوّل الأعمال المنزلية إلى تمرين

    إن الجمع بين الأعمال المنزلية والمسابقات النشطة يحقق هدفين: يكمل طفلك مهمة منزلية ويمارس الرياضة أثناء القيام بذلك. إذا كان لديك أكثر من طفل، فحول الأعمال المنزلية إلى مسابقة تتضمن ممارسة الرياضة.

    على سبيل المثال، يمكن للأطفال الصغار في سن ما قبل المدرسة التسابق لمعرفة من يمكنه إلقاء ملابسهم في السلة بشكل أسرع. في الخارج، قم بإجراء منافسة بين التقاط الأوساخ أو إزالة الأعشاب الضارة من الحديقة. قم بتعيين قسم من الفناء لكل طفل لتنظيفه. الشخص الذي ينهي أولاً يفوز.

    دعهم يختارون النشاط

    حتى الأطفال الصغار يعرفون ما يحلو لهم، وهم بالتأكيد يشعرون بالتقدير عندما تسألهم عن ذلك. اسمح لطفلك باختيار بعض الأنشطة أو الرياضات التي يستمتع بها، والمشاركة فيها كعائلة.

    اقرأ قصة عن الحركة

    المكتبات مليئة بالكتب التي تشجع الأطفال الصغار على الحركة. اجمع بعضها ودع طفلك يختار اثنين أو ثلاثة لإحضارها إلى المنزل.

    قم باختيار الحضانة القائمة على النشاط

    إذا كنت بحاجة إلى رعاية أطفال أو تخطط لإرسال طفلك الصغير إلى الحضانة، فابحث عن الأماكن التي تجعل الحركة واللياقة البدنية جزءاً مهماً من اليوم.

    جرب رياضة منظمة

    عندما يكبر الأطفال بما يكفي، قد تفكر في تسجيلهم في رياضة منظمة. تقول الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال إن معظم الأطفال مستعدون لممارسة رياضات بسيطة ومنظمة في سن 6.

    تشتمل الرياضات الجماعية، مثل كرة القدم وكرة الإنطلاق، على فئات عمرية تصمم اللعبة لتناسب عمر الطفل ومستواه، مما يسمح له بممارسة مهارات جديدة أثناء التعلم عن المنافسة.

    طرق تحفيز النشاط البدني عند الطفل

    إرشادات النشاط البدني للأطفال

    توصي مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) بأن يشارك الأطفال في النشاط البدني لمدة 60 دقيقة أو أكثر كل يوم.

    وبشكل أكثر تحديداً، توفر إرشادات النشاط البدني للأمريكيين إطاراً لإرشادات التمرين للآباء ومقدمي الرعاية لاتباعها بناءً على الفئات العمرية.

    الأطفال في سن ما قبل المدرسة

    يجب أن يمارس الأطفال الذين تتراوح أعمارهم من 3 إلى 5 سنوات الكثير من النشاط البدني على مدار اليوم. الهدف من الحركة في هذا العصر هو تعزيز النمو والتنمية. يجب أن يتعرض الأطفال في سن ما قبل المدرسة لمجموعة متنوعة من الأنشطة واللعب النشط. التنوع هو المفتاح عندما يكون الأطفال صغاراً.

    الأطفال في سن المدرسة

    يجب أن يشارك الأطفال والمراهقون الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و17 عاماً في تمارين متوسطة إلى شديدة الكثافة لمدة 60 دقيقة على الأقل كل يوم. هذا لا يجب أن يكون في وقت واحد. شجع الأطفال على تقسيم الستين دقيقة إلى أجزاء.

    على سبيل المثال، 20 دقيقة من ممارسة كرة القدم، و20 دقيقة من ركوب الدراجة، و20 دقيقة من النشاط البدني في المدرسة. تذكر أن أي قدر من التمارين والحركة المعتدلة إلى القوية يتم احتسابه ضمن إرشادات النشاط البدني.

    من الناحية المثالية، يجب أن يشارك الأطفال في سن المدرسة في الأنشطة الهوائية وتقوية العضلات وتقوية العظام. ومع ذلك، فإن معظم 60 دقيقة كل يوم يجب أن تكون نشاطاً هوائياً أو نشاطاً للقلب والأوعية الدموية. يمكن أن تشمل تمارين تقوية العضلات والعظام لمدة ثلاثة أيام من الأسبوع.

    تشمل الأمثلة على الأنشطة الهوائية للأطفال في سن ما قبل المدرسة اللعب في الملعب وركوب الدراجة والمشي والقفز والرقص والسباحة وألعاب الرمي والالتقاط والهبوط.

    وفي الوقت نفسه، تشمل الأنشطة الهوائية للأطفال والمراهقين في سن المدرسة الجري وركوب الدراجات والرياضة وفنون الدفاع عن النفس والرقص وألعاب الصيد والرمي والمشي لمسافات طويلة والسباحة والعلامة وكرة القدم المسطحة.

    العلاقة بين حركة الطفولة واللياقة البدنية في مرحلة البلوغ

    طرق تحفيز النشاط البدني عند الطفل

    يتمتع الأطفال الذين يطورون عادات نشاط بدني صحية بإمكانية أكبر للحفاظ على هذه العادات كشخص بالغ.

    تظهر الأبحاث أن النشاط البدني يحسن صحة القلب، ويعزز قوة العظام والعضلات، ويساعدك في الحفاظ على وزن صحي.

    وجدت دراسة رصدية كبيرة شملت أكثر من 48000 امرأة بعد انقطاع الطمث أن المستويات الأعلى من مستويات النشاط البدني في مرحلة الطفولة التي تتذكرها ذاتياً ارتبطت بمستويات نشاط أعلى في مرحلة البلوغ.

    وبشكل أكثر تحديداً، شاركت النساء اللائي كن نشيطات أثناء الطفولة في مستويات أعلى من النشاط البدني كبالغين، بمتوسط ​​2.8 ساعة مكافئة لعملية التمثيل الغذائي (MET) في الأسبوع أكثر من النساء اللائي كن دائماً غير نشيطات أثناء الطفولة.

    وجدت دراسة أخرى أن المشاركة في الألعاب الرياضية في سن العاشرة ارتبطت بزيادة النشاط البدني في سن 42. ومع ذلك، نظرت هذه الدراسة أيضاً في اللعب في الهواء الطلق في سن العاشرة كمؤشر على النشاط البدني في مرحلة البلوغ ووجدت أنه على عكس المشاركة الرياضية، فإن اللعب في الهواء الطلق في سن العاشرة لم يكن مرتبطاً بالمشاركة في النشاط البدني في سن 42.

    من المرجح أن يصبح الأطفال النشطون بدنياً بالغين نشطين وعادة ما يقودون أنماط حياة أكثر صحة مع تقدمهم في العمر.

     

    رأيك في الموضوع

    Please publish modules in offcanvas position.