حملة رقمية حول العنف الرقمي ضد النساء

    حملة رقمية حول العنف الرقمي ضد النساء

    حملة رقمية حول العنف الرقمي ضد النساء

    By / المرأة والطفل / الجمعة, 16 تشرين1/أكتوير 2020 15:25

    يطلق مركز البحوث والدراسات والتوثيق والإعلام حول المرأة (الكريديف) بالشراكة مع صندوق الأمم المتحدة للسكان في إطار برنامج مساواة حملة رقمية حول العنف الرقمي ضد النساء تحت شعار
    " العنف الرقمي جريمة #حتى_هوني_يتحاسب" وذلك بداية من الاثنين 19 أكتوبر 2020 الى غاية الخميس 02 نوفمبر 2020.

    تهدف الحملة الى :
    - التعريف بالعنف الرقمي المسلط على النساء.
    - توعية الجمهور العريض بخطورة التأثيرات التي يخلفها العنف الرقمي ضدّ النساء.
    - تشجيع النساء على كسر حاجز الصمت فيما يتعلق بالعنف الرقمي المسلّط ضدّهن.
    - تسليط الضوء اعلاميا على العنف الرقمي ضدّ النساء.

    تتوجه الحملة أساسا الى النساء والرجال من فئة الشباب باعتبارها الفئة الأكثر استعمالا للميديا الاجتماعيّة خاصة منها موقع الفايسبوك.

    جاءت حملة " العنف الرقمي جريمة #حتى_هوني_يتحاسب " تبعا لنتائج دراسة استطلاعية أنجزها الكريديف سنة 2019 حول " العنف ضد النساء في الفضاء الرقمي : الفايسبوك نموذجا ". 

     بينت الدراسة أنّ العنف ضدّ النساء في فضاء الفايسبوك أصبح ظاهرة تهدد معظمهنّ  حيث أنّ  4/5  من النساء  صرحن بأنهنّ تعرضن سابقا للعنف الرقمي في الفايسبوك، 95 % منهنّ لا يتوجهن للقضاء.

     

    لمزيد من التفاصيل يرجى الاتصال بالأرقام التالية : 016 261 98  /  198 555 92

     

    رأيك في الموضوع

    Please publish modules in offcanvas position.